الرئيسية / غير مصنف / فيروس كورونا: رئيس الوزراء الإسباني يعد بتخفيف القيود على الأطفال

فيروس كورونا: رئيس الوزراء الإسباني يعد بتخفيف القيود على الأطفال

رجل يقبل ابنته بعد التصفيق دعماً العاملين في المجال الصحيمصدر الصورة
Reuters

Image caption

التفاصيل لا يزال يتعين العمل عليها ولكن رئيس الوزراء الإسباني يوافق على أن الأطفال بحاجة إلى تنشق الهواء النقي

ظل الأطفال الإسبان داخل منازلهم منذ 14 مارس/آذار، في ظل إجراءات صارمة للحد من انتشار فيروس كوفيد-19.

ويهدف رئيس الوزراء بيدرو سانشيز الآن إلى تخفيف هذه القيود في 27 أبريل/نيسان الجاري حتى يتمكن الأطفال من “الحصول على بعض الهواء النقي”.

وكانت عمدة برشلونة أدا كولو، ولديها أطفال صغار، ناشدت الحكومة هذا الأسبوع للسماح للأطفال بالخروج من المنزل.

وسجلت في إسبانيا أكثر من 20 ألف حالة وفاة منذ بداية انتشار الوباء، كما تمّ تسجيل 200 ألف إصابة.

وفي مؤتمر صحفي متلفز مساء السبت، قال سانشيز إنّ إسبانيا تجاوزت “أكثر اللحظات قساوة واحتوت الهجمة الوحشية للوباء”.

لكنه قال إنه سيطلب من البرلمان تمديد حالة الطوارئ في البلاد حتى 9 مايو / أيار لأن الإنجازات التي تحققت “لا تزال غير كافية وقبل كل شيء هشة” ولا يمكن أن نخاطر بـ”القرارات المتسرعة”.

مصدر الصورة
Spanish Government

Image caption

رد بيدرو سانشيز على الانتقادات المتزايدة لقرار إبقاء الأطفال في الداخل منذ 14 مارس/آذار

وتمّ تسجيل 565 حالة وفاة جديدة يوم السبت في البلاد، بانخفاض كبير عن الارقام التي كانت تسجل في ذروة انتشار الوباء. وسمحت الحكومة باستئناف جزئي لبعض أعمال البناء والتصنيع يوم الاثنين الماضي.

ومع ذلك، لا تزال إجراءات الإغلاق الرئيسية سارية، حيث يُسمح للبالغين فقط بالخروج للذهاب إلى متاجر المواد الغذائية والصيدليات أو الذهاب لعملهم إذا كان ضروريا، ومُنع الأطفال من مغادرة منازلهم على الإطلاق.

“هؤلاء الأطفال بحاجة للخروج”

أمضى أطفال إسبانيا البالغ عددهم ثمانية ملايين طفل، خمسة أسابيع محاصرين في منازلهم، وسط قلق متزايد بشأن المخاطر على صحتهم.

وحذر ائتلاف حقوق الطفل الإسباني من مشاكل نفسية وجسدية للأطفال نتيجة لإجراءات الإغلاق، ودعا إلى السماح للأطفال بالخروج للعب والقيام ببعض الأنشطة البدنية.

وطالبت رئيسة بلدية برشلونة “لهؤلاء الأطفال بالخروج”. مضيفة: “لا تنتظروا أكثر: حرروا أطفالنا!”

وبدأت دول أخرى مثل الدنمارك في فتح مدارس للأطفال دون سن 11 عاماً، بينما من المقرر أن تعيد النرويج فتح روضات الأطفال يوم الاثنين. وستقوم ألمانيا بإعادة فتح بعض المدارس في 4 مايو/أيار على الرغم من أن الولاية الأكثر اكتظاظًا بالسكان ستبدأ اعتباراً من يوم الاثنين.

وأبقت السويد مدارسها مفتوحة طوال الأزمة. ومع ذلك، لم يتضرر أي من هذه البلدان بشدة من الفيروس مثل ما تضررت إسبانيا.

مصدر الصورة
Getty Images

Image caption

وقالت عمدة برشلونة إنها مثل الآباء والوالدات الآخرين تشعر بالقلق على “الصحة النفسية والعاطفية” لأطفالها

وقال رئيس الوزراء الإسباني إنه بعد أسبوع من يوم الإثنين، سيسمح للأطفال بالخروج لكنه أضاف أنه لم يتقرر بعد كيف سيتم تنظيم ذلك وأنّ خروج الأطفال يجب أن يكون “محدوداً وخاضعاً لشروط لتجنب العدوى”.

  1. فيروس كورونا: ما أعراضه وكيف تقي نفسك منه؟
  2. فيروس كورونا: ما هي احتمالات الموت جراء الإصابة؟
  3. فيروس كورونا: هل النساء والأطفال أقلّ عرضة للإصابة بالمرض؟
  4. فيروس كورونا: كيف ينشر عدد قليل من الأشخاص الفيروسات؟

وقال دون أن يحدد المدة التي سيستغرقها ذلك “الاقتراح هو أنه بدءًا من 27 أبريل/نيسان سيتاح لهم الفرصة لمغادرة منازلهم ولفترة من اليوم يمكنهم الاستمتاع بالهواء النقي”.

وقال سانشيز إنه سيناقش تفاصيل تخفيف القيود مع المسؤولين المحليين يوم الأحد واتباع نصيحة أطباء الأطفال. وذكرت التقارير أن تخفيف القيود سينطبق فقط على الأطفال دون سن 12 عاماً ولكن لم يتم تأكيد ذلك.

وأقر سانشيز بأن هناك عددا كبيرا من الأطفال يعيشون في منازل مساحتها 40-50 مترا مربعا ويجب على الصغار الخروج من المنزل.


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

اليمن يحذر من كارثة بمأرب.. مليونا نازح فروا من عنف الحوثي

جدد وزير الإعلام اليمني معمّر الإرياني، اليوم السبت، التحذير من كارثة إنسانية جراء التصعيد الحوثي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *