الرئيسية / غير مصنف / “دواء يقلل حضانة كورونا لـ4 أيام”.. مصر توضح

“دواء يقلل حضانة كورونا لـ4 أيام”.. مصر توضح


المصدر: القاهرة – أشرف عبدالحميد

كشف مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية الدكتور محمد عوض تاج الدين، تفاصيل بدء استخدام مصر لعقار أفيغان لعلاج مرضى كورونا في البلاد.

وقال في تصريحات لـ”العربية.نت” إن عقار أفيغان ياباني الصنع، ويتم تداوله هناك كعلاج لحالات الإنفلونزا، وله تأثيرات جيدة تحققت بالفعل على مرضى كورونا، وقامت الصين بتصنيع عقار مماثل له، مضيفا أن مصر حصلت على 50 علبة منه قبل أيام، وبدأت في استخدامه على 50 مريضا لبيان حجم تأثيره وقدرته على مواجهة الفيروس.

وأضاف أن علبة واحدة تكفي كـ “كوروس علاج” لمريض واحد، حيث تحتوي على عدد كبير من الأقراص، يتم استخدام عدد معين منها يوميا، وبعد انتهاء العلبة يكون المريض قد حصل على الكورس الكامل للعلاج، ومن ثم يمكن بعدها رصد تأثيراته، وفي حالة نجاحه سيتم استيراد المادة الخام من اليابان، وبدء تصنيعه محليا في مصر.

يقلل فترة الحضانة

إلى ذلك، قال مستشار الرئيس المصري، إن العقار لا يمكن الجزم حاليا بأنه علاج لفيروس كورونا، ولكن بعض التجارب الإكلينيكية، ثبتت أنه يقلل فترة حضانة الفيروس إلى 4 أيام، وهو ما ننتظر رصده هنا في مصر، مشيرا إلى أن حضانة كورونا تستغرق 14 يوما وقد تطول، وهذا العقار تبين من بعض التجارب عليه في الخارج أنه يقلل فترة الحضانة، وبالتالي يمكن الاعتماد عليه بجانب البروتوكول العلاجي المنفذ حاليا لحين الوصول إلى عقار لفيروس كورونا.

وأضاف أن العقار ووفقا للتجارب التي أجريت عليه في الصين، نجح في تقليل المدة التي يتحول فيها مريض كورونا من حالة إيجابية إلى سلبية، كما نجح في تخفيف حدة الأعراض على الحالات الشديدة التي تصل لمرحلة متأخرة من الإصابة بالفيروس، مضيفا أنه حتى الآن لا يمكن القول إنه يوجد عقار لعلاج كورونا، لكن أفيغان يستخدم مع الأدوية الأخرى المدرجة في بروتوكول علاجي تطبقه وزارة الصحة المصرية لعلاج مرضى كورونا لتخفيف الأعراض وتقليل حدة نشاط الفيروس، ومواجهة البكتيريا وغيرها التي قد تنجم بسبب مضاعفات المرض للوصول إلى أفضل نتيجة مع المريض.

السيسي ومستشاره لشؤون الصحةالسيسي ومستشاره لشؤون الصحة

تجارب عديدة

كما أشار إلى أن الفريق الطبي المصري يقوم بتبادل الخبرات مع دول أخرى تواجه كورونا مثل الصين وإيطاليا وبريطانيا، وهناك سلسلة اتصالات ولقاءات معهم ومع دول أخرى، لتبادل الخبرات في طرق مواجهة الفيروس والأوبئة، مشيرا إلى أن العالم كله يقوم بتجارب عديدة ومكثفة للوصول إلى لقاح للفيروس وهو أمر قد يستغرق شهورا.

وأكد الدكتور تاج الدين أن كورونا هو واحد من سلسلة فيروسات نقوم برصدها منذ العام 2003 بدأت بسارس ثم تطورت وتحورت حتى وصلت إلى كورونا 2014 ثم إلى كورونا المستجد الحالي، وهو فيروس جديد وعنيف له تأثير شرس على جسم الإنسان، وتحديدا الجهاز التنفسي، وتتميز أنها تأتي من الخفافيش مثلا، وينتقل إلى بيئة وسيطة مثل الإبل أو حيوانات أخرى، ويتحور لفيروس جديد، ينتقل لجسم الإنسان مسببا تأثيرات كبيرة لكونه غريبا وجديدا وغير معروف لدى جهاز المناعة الطبيعي للجسم، موضحا أنه لذلك تكون مضاعفات الفيروس أكبر وأشرس على كبار السن لضعف الجهاز المناعي أو المصابين بأمراض مزمنة، أو الذين يعالجون من أمراض أخرى.

ذروة الوباء

وردا على سؤال حول: هل وصلت مصر لذروة الوباء بعد تزايد الإصابات خلال الأيام الأخيرة، قال مستشار السيسي، إن حجم وعدد الإصابات الحالي في مصر، يسير وفق ترتيب أفقي، ولا قلق منه، فضلا عن أن نسبة الشفاء جيدة، والأرقام تؤكد أن الوضع آمن ومطئمن بشرط الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية.

أفيغانأفيغان

وأضاف أن من 80 إلى 85% من الحالات تكون بسيطة وتحمل الفيروس، دون أن تظهر عليها أي أعراض، ونسبة بسيطة فقط هي التي تصل لمرحلة دخول العناية المركزة.

كما أكد أن مصر اتخذت إجراءات مثالية ومبكرة من الترصد والترقب والإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، وهو ما ساهم في تقليل أرقام الإصابات، ومنع حدة انتشار العدوى، مختتما بالقول: مصر فعلت كل ما يمكن فعله للمواجهة والباقي نتركه إلى الله.

يشار إلى أن وزارة الصحة المصرية كانت أعلنت، أمس الجمعة، تسجيل 171 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا، و9 حالات وفاة.

وبلغ إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر 2844 حالة من ضمنهم 646 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و205 حالات وفاة.




موقع العربية

شاهد أيضاً

الحرب في سوريا: أول عمل عسكري للرئيس الأمريكي جو بايدن غارة جوية تستهدف “ميليشيات تدعمها إيران”

26 فبراير/ شباط 2021، 03:31 GMT جدّد في قبل ساعة واحدة صدر الصورة، AFP via …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *