الرئيسية / غير مصنف / مجلس خبراء إيران: عودة أميركا إلى الاتفاق النووي مضرة

مجلس خبراء إيران: عودة أميركا إلى الاتفاق النووي مضرة

قال مجلس خبراء القيادة الإيرانية في بيان أن “عودة أو عدم عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي ليست مفيدة فحسب، بل مضرة أيضًا”.

وأكد المجلس في ختام اجتماعه الذي يعقد بعد توقف دام عاما كاملا بسبب جائحة كورونا، أن “دعوة الولايات المتحدة للاتفاق دون رفع العقوبات لا تجدي نفعا”.

وأكد المجلس الذي صوت على تمديد رئيسه آية الله أحمد جنتي (94 عاما) لمدة عامين آخرين، أن “التفاوض حول برنامج الصواريخ خط أحمر بالنسبة للنظام”.

هذا بينما أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، بأن طهران تدرس حاليا مقترح مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، لعقد اجتماع مشترك بين إيران والدول الاعضاء في الاتفاق النووي بمشاركة أميركا بصفة ضيف فيه.

وقال خطيب زاده، في مؤتمر صحفي الاثنين، أن ” اميركا لن تشارك في اي مفاوضات ومحادثات قبل الالتزام بالاتفاق النووي والرفع المؤثر للعقوبات”.

وتأتي هذه التطورات عقب يوم من إعلان إيران المشترك مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول ايقاف عمليات التفتيش الطوعية اعتبارا من يوم غدا الثلاثاء.

وقوبل الإعلان بمعارضة شديدة من قبل نواب بالبرلمان الإيراني الذين وصفوا الاتفاق المذكور الذي تضمن استمرار التفتيش الإلزامي والمراقبة لمدة ثلاثة أشهر، بأنه مخالف لقانون البرلمان الذي يلزم الحكومة بطرد المفتشين بشكل كامل وإيقاف كافة عمليات التفتيش.

لكن منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قالت في بيان إن “الغرض من مواصلة التحقق والمراقبة اللازمين المتفق عليه بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية هو أن تحتفظ إيران بالمعلومات التنظيمية لمدة 3 شهر حتى يتم رفع العقوبات”.

كما شددت على أنها ولأسباب أمنية، تحافظ على سرية ملحق اتفاقها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والذي يتضمن المواقع الرئيسية لبرنامج إيران النووي.


موقع العربية

شاهد أيضاً

30 شركة طيران تبدأ تجارب جواز سفر كورونا الموحّد

يمكن أن يمثل تطبيق جديد، من المقرر إطلاقه في غضون أسابيع، الخطوة الأولى في استئناف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *