الرئيسية / غير مصنف / إذا كان هناك كوكب تاسع حقا فلماذا لم يره أحد حتى الآن؟

إذا كان هناك كوكب تاسع حقا فلماذا لم يره أحد حتى الآن؟

  • زاريا غورفيت
  • بي بي سي

إذا كان هناك كوكب تاسع حقا، فلماذا لم يره أحد حتى الآن؟

ثمة ظواهر غريبة تحدث في أطراف مجموعتنا الشمسية، إذ يجذب جرم سماوي تزيد كتلته على كتلة الأرض بعشر مرات، سائر الأجرام نحوه، فهل هذه الجاذبية مصدرها كوكب، أم شيء آخر.

في القرن التاسع عشر، قرر بيرسيفال لويل، كاتب الرحلات ورجل الأعمال فاحش الثراء، بعد أن أنهى قراءة كتاب عن المريخ، أن يصبح عالم فلك. وعلى مدى العقود اللاحقة، طرح افتراضات عجيبة.

فقد كان واثقا من وجود سكان على كوكب المريخ، وظن أنه رآهم، (رغم أنه كان مخطئا). وعندما وثّق البعض وجود خطوط غريبة تقطع كوكب المريخ، افترض لويل أن هذه الخطوط هي قنوات شقتها الحضارة الزائلة في محاولة يائسة للحصول على الماء من الغطاء الجليدي القطبي.

وأنفق لويل ثروته على بناء مرصد فلكي كامل لفحص هذه القنوات، التي تبين أنها كانت مجرد خداع بصري نتج عن رؤية الجبال وفوهات البراكين على سطح المريخ من تلسكوب رديء.


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

استراتيجية بايدن الجديدة ستطيل أمد الصراع في اليمن

هاجمت صحيفة وول ستريت جورنال نهج إدارة بايدن في التعامل مع ملفات الشرق الأوسط، وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *