الرئيسية / غير مصنف / الربيع العربي في ذكراه العاشرة: كيف غير الصراع في ليبيا حياة الشابات؟

الربيع العربي في ذكراه العاشرة: كيف غير الصراع في ليبيا حياة الشابات؟

  • نغم قاسم
  • بي بي سي نيوز عربي

وئام حريب

التعليق على الصورة،

“الحرب دفعت النساء للخروج لسوق العمل كرائدات أعمال وصاحبات مشاريع”

يعرف المتابع للمشهد الليبي يعرف أن السنوات العشر الماضية كانت مليئة بالصراعات والتدخلات الدولية والتهجير وتغول الجماعات المتطرفة.

لكن إلى جانب هذه الصورة كانت هناك صورة أخرى ترسمها الشابات الليبيات لفرض واقع مغاير، رغم محاولة ترهيبهن للانسحاب من العمل العام بالخطف كما حدث مع سهام سرقيوة، عضوة مجلس النواب في بنغازي، والاغتيال كما حدث مع الحقوقية سلوى بوقعيقيص وفريحة البركاوي عضو المؤتمر الوطني في 2014.

ففي هذه السنوات العشر حققت الليبيات مكاسب كبيرة في مجال التعليم وخرجن بكثافة غير معهودة في مجتمعهن المحافظ إلى سوق العمل لا كموظفات ولكن كرائدات أعمال. فنشطت المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تديرها الشابات.

“أغير الواقع على طريقتي”

تقول وئام حريب صاحبة مشروع “تنيلي” – وهي كلمة أمازيغية تعنى الخيط- إن مشروعها يهدف لإعادة احياء التراث الليبي، باستخدام قطع قماش مطرزة على الطريقة التقليدية لتحسين شكل أثاث قديم أو تجميل شراشف الأسّرة أو لإضفاء لمسة جمالية على غرفة معيشة مثلا.


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

8 آلاف دولار أو التجنيد.. نظام الأسد يضرب مجددا

في ظل الأزمة المالية الخانقة وتراجع العملة الصعبة في الخزينة العامة، يبدو أن النظام السوري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *