الرئيسية / غير مصنف / الإيغور: ارتكاب الصين لجريمة إبادة ضدهم “قضية ذات مصداقية” قانونية

الإيغور: ارتكاب الصين لجريمة إبادة ضدهم “قضية ذات مصداقية” قانونية

  • جيمس لانديل
  • مراسل في الشؤون الدبلوماسية

مظاهرات ضد مزاعم الانتهاكات التي ارتكبتها الحكومة الصينية بحق مسلمي الإيغور

التعليق على الصورة،

مظاهرات ضد مزاعم الانتهاكات التي ارتكبتها الحكومة الصينية بحق مسلمي الإيغور

ثمة أسباب وجيهة قانونيا تبرر وصف قيام الحكومة الصينية بارتكاب جريمة إبادة ضد شعب الإيغور بأنها “قضية ذات مصداقية” أمام القضاء، بحسب رأي قانوني رسمي نشر في بريطانيا.

ويخلص الرأي إلى أن ثمة أدلة عن وجود سلوك بتفويض من الدولة يظهر نزوعا إلى تدمير الأقلية المسلمة واسعة الانتشار في شمال غربي الصين.

ويشمل ذلك إلحاق أذى متعمد بالإيغور عبر الاعتقالات وإجراءات منع النساء من ولادة مواليد جدد، (وبضمنها الإعقام القسري للنساء والإجهاض)، ونقل أطفال الإيغور قسريا بعيدا عن مجتمعاتهم.

ويشير الرأي القانوني أيضا إلى أن ثمة قضية ذات مصداقية قانونيا في أن الرئيس الصيني شي جينبينغ نفسه يتحمل المسؤولية عن تلك الجرائم ضد الإنسانية. ويقول ” إن ضلوع شي جينبينغ بشكل وثيق” في استهداف الإيغور سيدعم رفع قضية “معقولة” عن ارتكاب جريمة إبادة ضدة.


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: التصعيد العسكري في مأرب تسبب بنزوح آلاف اليمنيين

قالت الأمم المتحدة إن التصعيد العسكري في مأرب تسبب بنزوح آلاف اليمنيين. موقع العربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *