الرئيسية / غير مصنف / البلدة البريطانية التي أصبحت معقلا “لنشاط ديني غير معهود”

البلدة البريطانية التي أصبحت معقلا “لنشاط ديني غير معهود”

  • دانييل استيبلز
  • بي بي سي

التعليق على الصورة،

بلدة إيست غرينستيد الثرية تزخر بإرثها المعماري

لطالما وصفت إيست غرينستيد، الموجودة في مقاطعة ساسكس، بأنها أغرب بلدة في بريطانيا.

فظاهريا، يبدو كل شيء فيها معتادا، إذ تزخر بالمباني المصممة على طراز القرن الرابع عشر، والمكتبات ومتاجر الجواهر، وتباع في الأسواق شطائر البرغر والنقانق، ويتجمع الأصدقاء أمام المقاهي.

لكن هذه البلدة الصغيرة مشحونة بحالة دينية غير المعهودة. إذ اتخذت منظمات دينية عديدة من هذه البلدة الصغيرة مقرا لها. وهذه المنظمات التي لا يتناسب عددها مع حجم البلدة، بعضها قديم وبعضها حديث، وبعضها أصولي، وبعضها غير تقليدي. واستقطبت إحدى هذه الجماعات اهتماما إعلاميا استثنائيا.

ويعتلي إحدى التلال الخضراء جنوب غربي البلدة منزل “سانت هيل مانور” الجذاب الذي بُني في عام 1792. ويتميز هذا المنزل بتاريخه المتنوع، فقد كان مقرا لبعثة تبشيرية مسيحية، ثم أصبح منزلا لمهراجا مدينة جايبور، وبعدها انتقلت ملكيته في عام 1959 إلى أشهر سكانه، لافاييت رونالد هوبارد، مؤلف روايات الخيال العلمي ومؤسس كنيسة “ساينتولوجي” (Scientology).


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

ولي عهد السعودية محمد بن سلمان: المملكة تخطط لإقامة برنامج الرياض الخضراء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — كشف ولي عهد السعودية عن أن المملكة بصدد الإعلان عن إستراتيجية لتطوير مدينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *