الرئيسية / غير مصنف / ميليشيات إيران تعيد انتشارها في سوريا بعد غارات إسرائيل

ميليشيات إيران تعيد انتشارها في سوريا بعد غارات إسرائيل

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الخميس، أن القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها في سوريا، عمدت خلال الساعات الماضية إلى إعادة الانتشار ضمن المناطق التي تعرضت لقصف إسرائيلي هو الأكثر كثافة من نوعه.

وأعادت الميليشيات الانتشار ضمن مدينة دير الزور، بالإضافة لمدينتي البوكمال والميادين شرق المحافظة، بعد أن أخلت مواقع لها بأطراف تلك المناطق.

ووفقاً للمرصد، فإن قسماً من عناصر الميليشيات انتشر ضمن أحياء سكنية تخوفاً من ضربات جديدة قد تستهدفهم بأي لحظة، والقسم الآخر انتشروا بمواقع تابعة لهم.

وكان المرصد السوري وثق أمس مقتل ما لا يقل عن 57 شخصاً في الضربات الجوية الإسرائيلية على مواقع وتمركزات ومستودعات أسلحة وذخائر وصواريخ لكل من قوات النظام وحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها وعلى رأسها لواء “فاطميون”، في المنطقة الممتدة من مدينة دير الزور إلى الحدود السورية – العراقية في بادية البوكمال.

ففي مدينة دير الزور ومحيطها، قُتل 26 شخصاً، هم 10 من قوات النظام و4 من “الأمن العسكري” و12 من الميليشيات الموالية لإيران، جراء 10 ضربات إسرائيلية طالت مستودعات ومعسكر الصاعقة واللواء 137 والجبل المطل على مدينة دير الزور ومبنى الأمن العسكري. كما تسبب القصف بتدمير مواقع ومستودعات للأسلحة والصواريخ.

وفي البوكمال، قُتل 16 من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية العراقية جراء 6 ضربات جوية إسرائيلية طالت مواقع ومستودعات ذخيرة وسلاحاً في منطقة الحزام وحي الجمعيات ومناطق أخرى ببادية البوكمال. كذلك تسبب القصف بتدمير مراكز وآليات.

أما في الميادين، فقد قتل 15 من الميليشيات الموالية لإيران، هم 11 من لواء “فاطميون” من الجنسية الأفغانية والبقية من جنسيات غير سورية لم تعرف هويتهم، جراء ضربتين جويتين استهدفتا مواقع ومستودعات للسلاح في منطقة المزارع ببادية الميادين شرق دير الزور. وأدى القصف أيضاً إلى تدمير مستودعات ومواقع للقوات الموالية للأسد.

وتعد هذه الحصيلة أكبر حصيلة خسائر بشرية على الإطلاق بالقصف الإسرائيلي على قوات الأسد وإيران في الأراضي السورية منذ بدء الاستهدافات. كما أن هذا الاستهداف الإسرائيلي هو الأكثر كثافة من نوعه، فيما لم يتم رصد أي تصدٍ أو محاولة تصدٍ للقصف الإسرائيلي من قبل دفاعات النظام الجوية.


موقع العربية

شاهد أيضاً

التمرين البحري مع الرياض يهدف لدعم الأمن الإقليمي

أكدت القيادة المركزية الأميركية الجمعة أن تمرين “المدافع البحري 21” بين البحريتين الأميركية والسعودية تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *