الرئيسية / غير مصنف / احتجاجًا على أحداث “الكابيتول”.. مسؤول أمريكي رفيع يقدِّم استقالت

احتجاجًا على أحداث “الكابيتول”.. مسؤول أمريكي رفيع يقدِّم استقالت

وسط مخاوف من خروج مظاهرات مسلحة عبر أرجاء الولايات المتحدة

أعلن تشاد وولف، القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي، في بيان أمس الاثنين استقالته من منصبه احتجاجًا على الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن، فيما يخص اقتحام مبنى الكابيتول الأربعاء الماضي.

وتفصيلاً، قال “وولف” في بيان أرسله إلى القائمين على الوزارة إنه قرر الاستقالة “رغم أنه كان يأمل بالعمل حتى نهاية ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”، وفقًا لموقع قناة الحرة.

وأشار وولف إلى أن بيت غاينور، مدير الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، سيتولى منصب القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي.

وقام متظاهرون باقتحام المبنى الفيدرالي بعد تصريحات ألقاها ترامب في تجمع انتخابي، ندد فيها بنتائج الانتخابات الرئاسية.

وكان وولف في جولة رسمية بالشرق الأوسط عند وقوع أحداث السادس من يناير؛ ما دفعه إلى اقتطاع الزيارة، والعودة إلى الولايات المتحدة.

وأتى إعلان قرار وولف بعد ساعات من اتخاذه قرارًا ببدء إجراءات جهاز الخدمات السرية قبل أسبوع مما كان مخططًا له، وسط مخاوف من خروج مظاهرات مسلحة عبر أرجاء الولايات المتحدة.

احتجاجًا على أحداث “الكابيتول”.. مسؤول أمريكي رفيع يقدِّم استقالته


سبق

أعلن تشاد وولف، القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي، في بيان أمس الاثنين استقالته من منصبه احتجاجًا على الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن، فيما يخص اقتحام مبنى الكابيتول الأربعاء الماضي.

وتفصيلاً، قال “وولف” في بيان أرسله إلى القائمين على الوزارة إنه قرر الاستقالة “رغم أنه كان يأمل بالعمل حتى نهاية ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”، وفقًا لموقع قناة الحرة.

وأشار وولف إلى أن بيت غاينور، مدير الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، سيتولى منصب القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي.

وقام متظاهرون باقتحام المبنى الفيدرالي بعد تصريحات ألقاها ترامب في تجمع انتخابي، ندد فيها بنتائج الانتخابات الرئاسية.

وكان وولف في جولة رسمية بالشرق الأوسط عند وقوع أحداث السادس من يناير؛ ما دفعه إلى اقتطاع الزيارة، والعودة إلى الولايات المتحدة.

وأتى إعلان قرار وولف بعد ساعات من اتخاذه قرارًا ببدء إجراءات جهاز الخدمات السرية قبل أسبوع مما كان مخططًا له، وسط مخاوف من خروج مظاهرات مسلحة عبر أرجاء الولايات المتحدة.

12 يناير 2021 – 28 جمادى الأول 1442

02:00 AM


وسط مخاوف من خروج مظاهرات مسلحة عبر أرجاء الولايات المتحدة

أعلن تشاد وولف، القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي، في بيان أمس الاثنين استقالته من منصبه احتجاجًا على الأحداث الأخيرة التي شهدتها العاصمة الأمريكية واشنطن، فيما يخص اقتحام مبنى الكابيتول الأربعاء الماضي.

وتفصيلاً، قال “وولف” في بيان أرسله إلى القائمين على الوزارة إنه قرر الاستقالة “رغم أنه كان يأمل بالعمل حتى نهاية ولاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”، وفقًا لموقع قناة الحرة.

وأشار وولف إلى أن بيت غاينور، مدير الوكالة الفيدرالية لإدارة الطوارئ، سيتولى منصب القائم بأعمال وزير الأمن الداخلي.

وقام متظاهرون باقتحام المبنى الفيدرالي بعد تصريحات ألقاها ترامب في تجمع انتخابي، ندد فيها بنتائج الانتخابات الرئاسية.

وكان وولف في جولة رسمية بالشرق الأوسط عند وقوع أحداث السادس من يناير؛ ما دفعه إلى اقتطاع الزيارة، والعودة إلى الولايات المتحدة.

وأتى إعلان قرار وولف بعد ساعات من اتخاذه قرارًا ببدء إجراءات جهاز الخدمات السرية قبل أسبوع مما كان مخططًا له، وسط مخاوف من خروج مظاهرات مسلحة عبر أرجاء الولايات المتحدة.




سبق

شاهد أيضاً

بغداد تنزف.. اجتماع طارئ لقادة الأمن  والمخابرات

مع ارتفاع حصيلة القتلى في التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف سوقا شعبية اليوم الخميس في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *