الرئيسية / غير مصنف / “دورة مُفرغة”.. مصر والسودان يعلنان “فشل” اجتماع مفاوضات سد النهضة الإثيوبي

“دورة مُفرغة”.. مصر والسودان يعلنان “فشل” اجتماع مفاوضات سد النهضة الإثيوبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أعلنت مصر والسودان “فشل” الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري لدولتهما، إضافة إلى إثيوبيا، في التوصل إلى صيغة مقبولة لمواصلة التفاوض حول سد النهضة الإثيوبي.


من الجانب المصري، شارك وزير الخارجية سامح شكري، ووزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي، في الاجتماع الذي عُقد الأحد، وترأسته ناليدى باندور وزيرة خارجية جنوب أفريقيا، بصفتها الرئيس الحالي للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي.


وقالت الخارجية المصرية، في بيان، إن الاجتماع “أخفق في تحقيق أي تقدم بسبب خلافات حول كيفية استئناف المفاوضات والجوانب الإجرائية ذات الصلة بإدارة العملية التفاوضية، حيث تمسك السودان بضرورة تكليف الخبراء المُعينين من قبل مفوضية الاتحاد الأفريقي بطرح حلول للقضايا الخلافية وبلورة اتفاق سد النهضة”.


وأشار البيان إلى أن المقترح السوداني تحفظت عليه مصر وإثيوبيا “للحفاظ على حق الدول الثلاث في صياغة نصوص وأحكام اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة، خاصةً أن خبراء الاتحاد الأفريقي ليسوا من المتخصصين في المجالات الفنية والهندسية ذات الصلة بإدارة الموارد المائية وتشغيل السدود”.


في حين، أعربت وزيرة خارجية جنوب إفريقيا عن أسفها لوصول المفاوضات إلى طريق مسدود، مٌشيرة إلى أنها سترفع تقريراً بشأن ما شهدته المباحثات ونتائجها.


بينما قال وزير الري والموارد المائية السوداني ياسر عباس، في تصريحات لوكالة الأنباء الرسمية (سونا)، إن الخرطوم طالبت خلال الاجتماع بتغيير منهجية التفاوض.


وشدد وزير الري السوداني على أنه “لا يمكننا أن نستمر في هذه الدورة المفرغة من المباحثات الدائرية إلى ما لا نهاية بالنظر لما يمثله سد النهضة من تهديد مباشر لخزان (سد) الروصيرص، الذى تبلغ سعته التخزينية أقل من 10% من سعة سد النهضة، إذا تم الملء والتشغيل دون اتفاق وتبادل يومي للبيانات.”


وأشار الوزير إلى أن السودان قدم احتجاجاً شديد اللهجة إلى أديس أبابا والاتحاد الإفريقي بشأن إرسال إثيوبيا خطابا إلى الاتحاد والقاهرة والخرطوم، في 8 يناير كانون الثاني، أعلنت فيه عزمها الاستمرار في ملء سد النهضة للعام الثاني في يوليو تموز المقبل بمقدار 13.5 مليار متر مكعب بغض النظر عن التوصل إلى اتفاق أو عدمه.


وحسب المسؤول السوداني، قالت إثيوبيا في خطابها إنها ليست ملزمة بالإخطار المسبق لدول المصب بإجراءات الملء والتشغيل وتبادل البيانات حولها.


وحذَر المسؤول من أن هذا “الأمر يشكل تهديداً جدياً للمنشآت المائية السودانية ونصف سكان السودان”.


وكانت فيضانات قد اجتاحت السودان في أغسطس آب الماضي، وأغرقت مناطق عديدة في العاصمة، فضلا عن مساحات شاسعة في ولايات أخرى، ما أدى إلى تهدم عشرات الآلاف من البيوت، مع خسائر مادية وبشرية.


وفي 15 يوليو تموز الماضي، أعلنت إثيوبيا بدء ملء خزان سد النهضة على النيل الأزرق.


وتسعى مصر والسودان إلى توقيع اتفاق قانوني ملزم لإثيوبيا بشأن السد، البالغة تكلفته أكثر من 4 مليارات دولار.


وتحصل مصر على نحو 90% من احتياجاتها المائية عبر نهر النيل. وتبلغ حصتها السنوية 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل على 18.5 مليار متر مكعب.


 



CNN Arabic

شاهد أيضاً

بلينكن يشيد بالتقدم في اتفاقات السلام مع إسرائيل

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الخميس، إن الولايات المتحدة ستواصل العمل عن كثب لدفع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *