الرئيسية / غير مصنف / لا نتوقع تغييرا بسياسة أميركا خلال إدارة بايدن

لا نتوقع تغييرا بسياسة أميركا خلال إدارة بايدن

أكد مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، الجمعة، أنه لا ينبغي توقع حدوث تغيير أساسي في سياسة أميركا تجاه إيران خلال فترة ولاية جو بايدن بحسب وكالة فارس.

وهددت طهران اليوم، بطرد مفتشي الطاقة الذرية، حيث قال النائب أحمد أميري فرهاني: “إذا لم ترفع الولايات المتحدة العقوبات المالية والمصرفية والنفطية بحلول 21 فبراير 2021، سنطرد بالتأكيد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من البلاد، وسنوقف التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي”.

يذكر أن إيران قلصت التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي، على خمس مراحل منذ مايو من العام الماضي، ردًا على انسحاب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، من الاتفاق.

العودة للاتفاق النووي

وسبق أن أعلن الرئيس الأميركي المنتخب عن نيته العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه إدارة ترمب من جانب واحد عام 2018، في حال عودة إيران في المقابل إلى تطبيق مسؤولياتها بالكامل بموجب الصفقة.

في حين، شدد مستشار الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، للأمن القومي جيك سوليفان على أنه يجب التفاوض على برنامج إيران الصاروخي قبل الاتفاق النووي، وفق ما نقلت عنه “سي إن إن” في 3 يناير الجاري.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، حذر بايدن من العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران، قائلا إن الظروف تغيرت جذريا في الشرق الأوسط منذ إبرام هذه الصفقة في عام 2015.

وفي مقابلة مع فوكس نيوز قال بومبيو في 19 ديسمبر الماضي “آمل في أنه بغض النظر عمن سيترأس الحكومة الأميركية في عام 2021، فإنه سيدرك أن الشرق الأوسط في عام 2021 لم يعد كما كان 2015، ولن يسفر إرضاء النظام الإيراني إلا عن ظهور مخاطر على الشعب الأميركي”.

يُذكر أنه منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي السداسي مع إيران في مايو 2018، لم يتم فقط إعادة العقوبات المعلقة ضد طهران فحسب، بل يعاني الاقتصاد الإيراني من التهالك بسبب حظر صادرات النفط وتجميد عائداتها في الخارج، ما أدى إلى انهيار العملة وموجة غلاء غير مسبوقة.


موقع العربية

شاهد أيضاً

كونغ فو صيني للرجال!

“فن الرجل الحديد” يشار إليه هكذا في الصين كنوع من الكونغ فو يتحدى الألم بمواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *