الرئيسية / غير مصنف / العنف يحدد السلطة في جمهورية الموز وليس أميركا!

العنف يحدد السلطة في جمهورية الموز وليس أميركا!

ردّ وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو الجمعة على “العديد من الأشخاص” الذين شبّهوا الولايات المتحدة بجمهوريّة الموز، بمن فيهم الرئيس الأسبق جورج بوش الابن، بعد اقتحام أنصار للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب مبنى الكابيتول في واشنطن للضغط على المشرّعين.

وقال بومبيو المقرّب من الرئيس الجمهوري، في رسالة عبر تويتر، إنّ “هذا الافتراء يكشف عن فهم خاطئ لجمهوريّات الموز وللديموقراطيّة في أميركا”. وتابع: “في جمهوريّة الموز، العنف الشعبي يُحدّد (كيفية) ممارسة السلطة. في الولايات المتحدة، تقوم قوات الأمن بوقف العنف الشعبي حتّى يتمكّن ممثّلو الشعب من ممارسة السلطة”.

عبث في أروقة الكابيتول

أتى ذلك، بعد أن أثارت مقاطع فيديو وصور لمؤيدين لترمب يتنقّلون بحرية في قاعات الكونغرس بعد دخولها بالقوة احتجاجا على نتيجة الانتخابات الرئاسية، تنديدا وغضبا في جميع أنحاء العالم.

وقال الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن الأربعاء إن “نتائج الانتخابات لا يتم الطعن فيها بهذا الشكل إلا في جمهوريات الموز، وليس في جمهوريتنا الديموقراطية”.

كما أدان كل من الرئيسين الأميركيين السابقين باراك أوباما، وبيل كلينتون، أعمال العنف التي ملأت أروقة الكابيتول، أحد أهم الأبنية في الولايات المتحدة، مساء الأربعاء.

يذكر أن هذا اليوم الصاخب أدى في أحدث حصيلة اليوم الجمعة إلى مقتل 5 أشخاص، بينهم ضابط شرطة متأثرا بجراحه، وإصابة أكثر من 50 شرطيا وتوقيف العشرات أيضا من المحتجين.




موقع العربية

شاهد أيضاً

“الضوء سيئ بعربة المساجين”.. اعتقال زوجة نافالني

بعد اعتقال زوجها لدى وصوله المطار في موسكو الأسبوع الماضي، أعلنت يوليا نافالنايا، زوجة المعارض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *