الرئيسية / غير مصنف / ما مدى إساءة مشاهد اقتحام الكونغرس لصورة الديمقراطية الأمريكية؟

ما مدى إساءة مشاهد اقتحام الكونغرس لصورة الديمقراطية الأمريكية؟

مشاهد اقتحام الكونغرس كانت صادمة لملايين المتابعين حول العالم

التعليق على الصورة،

مشاهد اقتحام الكونغرس كانت صادمة لملايين المتابعين حول العالم

قبل ثلاثة أسابيع فقط وقعت صدامات في شوارع العاصمة الأمريكية واشنطن، بين مؤيدي الرئيس دونالد ترامب وخصومه تدخلت قوات الأمن لفضها. حينها عبر العديد من الأمريكيين، سياسيين ومتابعين ومواطنين، عن خشيتهم من أن الباقي من أيام الرئيس ترامب في البيت الأبيض قد تحمل ما هو أسوأ.

وفعلا تحققت هذه المخاوف يوم الأربعاء 6 يناير/ كانون الثاني أثناء مصادقة مجلس الكونغرس على نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز بها جو بايدن. فقد اقتحم الآلاف من مؤيدي ترامب مقر المجلس واحتلوه وعاثوا فيه فسادا لساعات قبل أن ينسحبوا تاركين أعضاءه ومشاهدي التلفزيون عبر العالم تحت وقع صدمة كبرى.

لم يكن أحد يتصور أن تجرؤ جماعات يمينية متطرفة، ترفض نتيجة الانتخابات ولا تريد غير الرئيس ترامب رئيسا لولاية ثانية، على اقتحام مقر الكونغرس الأمريكي. ففي الأسابيع القليلة الماضية تحدثت وسائل الإعلام الأمريكية والدولية عن احتمال تزايد وتيرة مظاهرات مؤيدي ترامب في الشوارع، لكنها لم تتوقع أن تقدم على فعلة الاقتحام.

لم يكن أحد يعتقد أن ينهار الإدراك السياسي لمجموعات يمينية من الأمريكيين الى هذا المستوى المتدني، وأن يتخلون عن احترامهم للديمقراطية ومراعاتهم لشرعية العملية الانتخابية.


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

قطع طرق في الخرطوم احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية

أطلقت الشرطة السودانية اليوم الأحد الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين ينددون بتردي الأوضاع الاقتصادية في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *