الرئيسية / غير مصنف / العودة للاتفاق النووي مع إيران كابوس

العودة للاتفاق النووي مع إيران كابوس

اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران خطأ فادح، سيدفع دول المنطقة إلى سباق تسلح.

ونقل المتحدث باسم نتنياهو، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخزانة الأميركي، قوله “لو عدنا ببساطة إلى الاتفاق النووي مع إيران، فستسارع العديد من الدول الأخرى حول الشرق الأوسط إلى امتلاك سلاح نووي، مما يشكل كابوسًا وخطأ فادحا وأمرًا لا يجوز حدوثه على الإطلاق.”

سياسة الضغط القصوى

كما أشاد بسياسة الضغط القصوى التي مارستها الإدارة الأميركية ضد إيران، خلال السنوات الماضية، مشيراً إلى وجوب الاستمرار في هذا التوجه من أجل الحؤول دون استمرار السلطات الإيرانية في حملة العدوان والإرهاب التي تشنها في أنحاء المنطقة، ومن أجل منعها من امتلاك ترسانة نووية.

وقال: “وزارة الخزانة الأميركية لعبت دورا هاما في فرض عقوبات على النظام الإيراني وتطبيقها.”

عقوبات ترمب

يذكر أنه منذ العام 2018 انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشكل أحادي من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015، وبدأ بفرض عقوبات على جميع المستويات ضد طهران.

في حين ردت إيران برفع نسبة تخصيب اليورانيوم، بما شكل خرقا للاتفاق الذي لا تزال الدول الأوروبية تتمسك به.

وقبل أيام أعلنت طهران بدء إنتاج اليورانيوم المخصب بنسبة 20% ، وفق ما أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي.

بينما اعتبر وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن “وصول إيران لهذا المستوى من التخصيب سيقربها أكثر من صناعة سلاح نووي”.

واليوم الخميس، جددت إيران تهديداتها برفع نسب التخصيب، وقال كمالوندي إن بلاده “قادرة على تخصيب اليورانيوم بنسبة 90% بسهولة.”


موقع العربية

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تندد بمحاولة الحوثي استهداف الرياض

إدانات عربية ودولية كثيرة أعلن عنها خلال الأيام الماضية، تنديداً بمحاولة ميليشيا الحوثي الإرهابية استهداف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *