الرئيسية / غير مصنف / لن نتراجع وسنمارس عملنا رغم التحديات

لن نتراجع وسنمارس عملنا رغم التحديات

بعدما هز انفجار ضخم مطار عدن، الأربعاء، في محاولة استهداف فاشلة لطائرة تقل وزراء الحكومة اليمنية، أكد رئيس الوزراء اليمني أنه الحكومة لن تتراجع وستمارس عملها رغم التحديات.

وقال معين عبدالملك عبر تويتر: “نحن وأعضاء الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن والجميع بخير”.

كما أضاف “العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب التي تشن على الدولة اليمنية وعلى شعبنا ولن يزيدنا إلا إصرارا على القيام بواجباتنا حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والاستقرار”.

من جانبه أكد المستشار السياسي لرئيس الحكومة اليمنية، مواصلة العمل لإنهاء انقلاب الحوثي.

وقال في اتصال مع “العربية”، سنكشف المسؤول عن العمل الإرهابي الجبان، وسنكثف الإجراءات الأمنية.

كما أضاف “بالعمل سنتجاوز الصعاب، ومعركة استعادة الدولة ليست سهلة”.

لم يصابوا بأذى

بدوره، قال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، أن رئيس وأعضاء الحكومة لم يصابوا بأي أذى.

وقال في اتصال مع “العربية”، قوات تحالف دعم الشرعية نقلت أعضاء الحكومة اليمنية وتوفر لهم الحماية اللازمة.

كما وصف استهداف المطار لحظة وصول الحكومة بأنه “عمل جبان وغادر”.

وقال إن جميع الوزراء كانوا في الطائرة لحظة وقوع الانفجار، باستثناء وزير الدفاع الذي لم يكن ضمن الوفد.

ميليشيا الحوثي وراء التفجير

من جانبه، غرد وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، قائلاً إن الهجوم الجبان نفذته ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران.

وكتب في تغريدة نشرها على تويتر “نطمئن ابناء شعبنا العظيم أن جميع اعضاء الحكومة بخير، ونؤكد أن الهجوم الارهابي الجبان الذي نفذته مليشيا الحوثي المدعومة من ايران لمطار عدن لن يثنينا على القيام بواجبنا الوطني وان دمائنا وارواحنا لن تكون اغلى من دم اليمنيين نترحم على أرواح الشهداء، ونتمنى للمصابين الشفاء العاجل”.

بدروه، أكد وزير خارجية اليمن أحمد عوض بن مبارك، أنهم بخير، وقال “نحن بخير.. حفظ الله عدن وابعد عنها كل شر”.

3 قذائف هاون

هذا ووقعت 3 انفجارات بقذائف هاون بالتزامن مع وصول الحكومة اليمنية الجديدة إلى عدن، الأربعاء.

وقال مراسل “العربية”، إن الانفجار وقع داخل صالة مطار عدن قبل نزول الوزراء من الطائرة، مشيراً إلى وقوع عدد كبير من القتلى والجرحى، من بينهم نائب وزير النقل في عدن ومسؤول آخر محلي، وإصابة عدد كبير من الطواقم الإعلامية.

كما أكد أن الانفجار كان ضخما، وصاحبه إطلاق نار، وحول سلامة الوزراء، قال “لم يتعرضوا لأذى”، وتم نقلهم إلى قصر المعاشيق في عدن بعد الانفجار، مبيناً أنهم كانوا في الطائرة لحظة التفجير. وتابع “رئيس الحكومة اليمنية وأعضاؤها لم يصابوا في الهجوم ونقلوا لمكان آمن”.

كما تم شن حملة أمنية وتفتيش في الأحياء السكنية الواقعة قرب مطار عدن وزيادة عدد نقاط التفتيش، وإغلاق محيط المطار.




موقع العربية

شاهد أيضاً

دعاوى قضائية من شركة دومينون ضد محامي ترمب بمليار دولار

رفعت شركة دومينون لأنظمة التصويت التي تدير الانتخابات الأميركية Dominion Voting Systems يوم الاثنين دعوى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *