الرئيسية / غير مصنف / لقاحات فيروس كورونا بين “التشكك والسعي إلى الربح”

لقاحات فيروس كورونا بين “التشكك والسعي إلى الربح”

  • قسم المتابعة الإعلامية
  • بي بي سي

التعليق على الصورة،

بدأت المملكة المتحدة استخدام لقاح فايزر بيونتيك المضاد لفيروس كورونا منذ أيام

ناقش معلقون في صحف ومواقع عربية بدء استخدام لقاحات فيروس كورونا في عدد من دول العالم من بينها دول عربية.

وأبدى البعض تفاؤلًا يشوبه الحذر حيال فاعلية اللقاحات بينما حذر آخرون من اعتبارها فرصة للربح ومحاولة دول كبرى بسط هيمنتها من خلال السيطرة على اللقاحات.

“تردد وتساؤل”

قالت صحيفة البيان الإمارتية: “على مدار الأشهر الماضية ظل العالم يحبس أنفاسه انتظارا لبارقة ضوء في نهاية النفق المظلم للخروج من أزمة كورونا، وسط فترات من الإغلاق والقيود المشددة وما لذلك من تداعيات اقتصادية واجتماعية. وأخيرا بدأ الجميع يتنفس الصعداء مع ظهور لقاحات تعد بالأمل في عودة الحياة لطبيعتها. لكن هل باستطاعة هذه اللقاحات إعادة الحياة بالفعل لتُطوى بذلك تلك الصفحة القاتمة من تاريخ البشرية؟”.

بالمثل كتب أحمد الأرقام في صحيفة الصباح المغربية مقالا تحت عنوان “صراع الجبابرة” قال فيه: “شهد العالم ومعه المغرب، حروبا بين الفاعلين والمتدخلين وأحيانا حتى المواطنين، إذ ساد نقاش بين المغاربة توزع بين مشكك في اللقاح وطاعن في العملية برمتها، من منظور أن كورونا مؤامرة، ومنهم من روج لأن التلقيح سيؤدي إلى العجز الجنسي، أو العقم أو الخرف، فيما فند آخرون هذا الأمر”.


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

صور تظهر منصات إطلاق صواريخ بقاعدة عسكرية جنوب غرب إيران

فيما أنهى الحرس الثوري الإيراني المرحلة الأخيرة من مناوراته، السبت، بإطلاق صواريخ باليستية مضادة للسفن، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *