الرئيسية / غير مصنف / بأشد العبارات.. تنديد أوروبي بإعدام الصحافي الإيراني

بأشد العبارات.. تنديد أوروبي بإعدام الصحافي الإيراني

تتواصل الإدانات الدولية على إعدام الصحافي الإيراني، روح الله زم، حيث ندد الاتحاد الأوروبي “بأشد العبارات” السبت بإعدام الصحافي المعارض، مؤكداً في بيان معارضته لعقوبة الإعدام “أيا كانت الظروف”.

واعتبر الاتحاد الأوروبي أنه “من الضروري أن تحترم السلطات الإيرانية حقوق المتهمين، وأن تتوقف عن استخدام الاعترافات التلفزيونية لإقرار وإثبات ذنب المتهمين”، وفق ما جاء في بيان متحدثة باسم وزير خارجية الاتحاد جوزيب بوريل.

إلى ذلك، قالت منظمة العفو الدولية، اليوم السبت، إن إعدام إيران الصحافي، روح الله زم، ضربة قاتلة لحرية التعبير، كما يظهر وحشية النظام الإيراني.

ردع المعارضة وبث الرعب

وأشارت العفو الدولية إلى أن إعدام زم يهدف لبث الخوف وردع المعارضة، داعية العالم للتحرك ضد اعتداءات إيران المروعة على الحياة وحرية التعبير.

وشددت المنظمة على ضرورة الضغط على النظام الإيراني لوقف استخدام الإعدام كسلاح للقمع، مؤكدة أن طهران تستخدم عقوبة الإعدام كسلاح للقمع السياسي.

عمل وحشي غير مقبول

من جانبها، وصفت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان السبت إعدام المعارض الإيراني روح الله زم الذي لجأ إلى فرنسا، بأنه “عمل وحشي وغير مقبول”.

وأضاف البيان نقلا عن الناطقة باسم الوزارة أن “فرنسا تدين بشدة هذا الاعتداء الخطير على حرية التعبير وحرية الصحافة في إيران. إنه عمل وحشي وغير مقبول يتعارض مع الالتزامات الدولية لهذا البلد”.

وكانت وسائل إعلام محلية معارضة في إيران، السبت، أفادت بأن السلطات أعدمت الصحافي المعارض روح الله زم، بزعم ضلوعه باحتجاجات مناهضة للحكومة في البلاد.

حرمان من أبسط الحقوق

يشار إلى أن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، غلام حسين إسماعيلي، كان قد أعلن، يوم الثلاثاء الماضي، أن المحكمة العليا أيدت حكم إعدام روح الله زم، وذلك بعدما وجّه له الفرع الخامس عشر من محكمة الثورة، برئاسة القاضي أبو القاسم صلواتي، 13 تهمة.

وفي يوليو الماضي، وصف محمد علي زم، والد روح الله زم، حكم الإعدام الصادر عن محكمة الثورة بأنه غير قانوني، وأعلن أن ابنه حُرم من أبسط حقوقه أثناء المحاكمة.

وأضاف أن ابنه لم يتمكن من الدفاع عن نفسه أثناء المحاكمة، وأن هذا الحق قد أُلغي “بتوجيه من مسؤول قضائي لصالح التحقيق المتحيز للضباط والمحققين”.

يشار إلى أن نبأ إعدام الصحافي الإيراني كان قد أثار انتقاداً دولياً واسعاً، فبعدما أعربت منظمة “مراسلون بلا حدود” عن صدمتها من الحادث، عبّرت السويد عن قلقها مما حدث، مشددة على أنه على إيران احترام التزامات حقوق الإنسان وحرية الصحافة.


موقع العربية

شاهد أيضاً

من الكويت للرياض فالدوحة وأبو ظبي صفحة جديدة

أعرب وزير الدولة للشؤون الخرجية في الإكمارات، أنور قرقاش عن أمله بفتح صفحة جديدة بين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *