الرئيسية / غير مصنف / “الدول السبع” تدعو لإصلاح منظمة الصحة

“الدول السبع” تدعو لإصلاح منظمة الصحة


المصدر: دبي – العربية.نت

“لأنها أساءت إدارة انتشار فيروس كورونا المستجد حول العالم”، لم تقف قرارات الرئيس الأميركي دونالد ترمب بمعاقبة منظمة الصحة العالمية عند إعلان وقف التمويل فحسب، بل أعلن البيت الأبيض، الخميس، أن الرئيس اتفق مع قادة مجموة “الدول السبع” على إصلاح المنظمة الدولية.

وتعد الولايات المتحدة أكبر ممول للمنظمة التابعة للأمم المتحدة، بنسبة استحقاق تبلغ أكثر من ٢٠٪ من مجمل استحقاقات الدول الأعضاء في المنظمة، إلا أن ترمب أمر قبل أيام إدارته بأن تعلّق دفع المساهمة المالية للولايات المتحدة في المنظمة.

واستضاف الرئيس ترمب مؤتمراً عبر الفيديو مع قادة بريطانيا، وكند ا، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، واليابان، في تطلع تزايد من أكبر الاقتصادات في العالم على إنهاء الشلل الاقتصادي الناجم عن القيود المفروضة لاحتواء الفيروس، مؤكدين على ضرورة إصلاح المنظمة العالمية.

بدوره، قال البيت الأبيض في بيان: “كلف قادة مجموعة الدول السبع وزراءهم بالعمل معاً لإعداد جميع اقتصادات مجموعة السبع لاستئناف أنشطتها بأمان وعلى أساس من شأنه أن يسمح لدول المجموعة إعادة النمو الاقتصادي من خلال أنظمة صحية أكثر مرونة وسلاسل توريد موثوق بها”. مضيفا:”اتفق قادة مجموعة السبع على أن يظلوا ملتزمين باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لضمان استجابة عالمية قوية ومنسقة لهذه الأزمة الصحية وما يصاحبها من فاجعة إنسانية واقتصادية وبدء انتعاش قوي ومستدام”.

To view this video please enable JavaScript, and consider upgrading your web browser

لا مساهمة أميركية

يشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب كان أعلن، الثلاثاء الماضي أنه أمر إدارته بأن تعلّق دفع المساهمة المالية للولايات المتحدة في منظمة الصحة العالمية بسبب “سوء إدارة” المنظمة الأممية لأزمة تف شّي فيروس كورونا المستجد.

وقال ترمب خلال مؤتمره الصحافي اليومي في البيت الأبيض بشأن تطورات وباء كوفيد-19 في البلاد: “إنني اليوم آمر بتعليق تمويل منظّمة الصحة العالمية في الوقت الذي يتم فيه إجراء مراجعة لتقييم دور منظمة الصحة العالمية في سوء الإدارة الشديد والتعتيم على تفشّي فيروس كورونا”.

كورونا في أميركا كورونا في أميركا

ووجّه الرئيس الأميركي لائحة اتّهام مطوّلة إلى المنظّمة الأممية، وقال إن “العالم تلقّى الكثير من المعلومات الخاطئة حول انتقال العدوى والوفيات” الناجمة عن الوباء.

كما أكد ترمب، في المؤتمر الصحافي لخلية الأزمة بشأن كورونا، أن “المنظمة الأممية فشلت كليا في تقديم معلومات شفافة حول الفيروس”.

“منحازة للصين”

وفي وقت سابق من أبريل/نيسان الجاري، اتهم رئيس الولايات المتّحدة، دونالد ترمب، المنظمة بالانحياز للصين، وكتب في تغريدة على تويتر أنّ “منظّمة الصحّة العالمية أخفقت حقاً. الغريب أنّها مموّلة بشكل كبير من الولايات المتحدة لكنّ تركيزها منصبّ على الصين”.

كورونا في أميركاكورونا في أميركا

وأتى هجوم الرئيس الأميركي على المنظّمة في الوقت الذي تخطّت فيه حصيلة وفيات كوفيد-19 في الولايات المتحدة30985 وفاة من أصل 639664 إصابة، وأميركا التي سجّلت أول حالة وفاة نهاية شباط/فبراير، تعد الدولة الأكثر تضرّراً جراء الوباء، فيما أعلنت السلطات عن شفاء 52738 مريضاً على الأقل.




موقع العربية

شاهد أيضاً

الناصرية تعلق تظاهراتها.. وتمهل الحكومة 3 أيام

مع عودة الهدوء النسبي إلى محافظة ذي قار جنوب العراق بعد أيام متتالية من التظاهرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *