الرئيسية / غير مصنف / لا يجوز العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران

لا يجوز العودة إلى الاتفاق النووي مع إيران

مع استمرار الإدارة الأميركية الحالية في تأكيدها على تمسكها بممارسة سياسة الضغط القصوى على السلطات الإيرانية من أجل دفعها إلى تغيير نفوذها، وكبح نشاطها المزعزع لاستقرار المنطقة، أقلها حتى الـ 20 يناير، موعد تسلم الرئيس المنتخب جو بايدن، شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على وجوب عدم العودة إلى الاتفاق النووي السابق.

وأكد في تصريحات صحفية الأحد ضرورة الاستمرار في انتهاج سياسة غير قابلة للمساومة من أجل التأكد من أن إيران لن تطور أسلحة نووية.

إلى ذلك، رأى أن دولا عربية كثيرة غيرت موقفها من إسرائيل بفضل وقوفها الحازم ضد البرنامج النووي الإيراني ورفضها للاتفاق النووي الذي أبرم عام 2016 مع القوى الكبرى، في حين انسحبت منه الولايات المتحدة في 2018، بعد أن وصفه الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالسيئ.

سياسة ثابتة

وفي وقت سابق اليوم الأحد شدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ، بدوره، على أن سياسة الضغط على إيران مستمرة وثابتة. وأكد في مقابلة مع العربية من أبوظبي حيث وصل أمس ضمن جولة خارجية له تشمل 7 دول، من ضمنها السعودية، أن بلاده تواصل جهودها من أجل تحقيق السلام في المنطقة، آخذة بعين الاعتبار الخطر الذي تشكله إيران.

كما أشار إلى أن الإدارة الأميركية شكلت تحالفا للتعامل مع إيران ضمن استراتيجيتها في الشرق الأوسط، قائلاً “نبني تحالفا لمنع طهران من زعزعة الاستقرار في المنطقة”.

وأكد أن الولايات المتحدة ستستمر في الدفاع عن مصالحها وحلفائها في المنطقة.


موقع العربية

شاهد أيضاً

تفتيش سفينتنا قبالة ليبيا “قرصنة” وسنرد

ندّدت أنقرة بشدّة بعملية الإنزال المجوقلة التي نفّذتها وحدات من البحرية الألمانية “على طريقة القراصنة” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *