الرئيسية / غير مصنف / جديد الضربة الأحدث في سوريا.. مقتل 14 من ميليشيات إيران

جديد الضربة الأحدث في سوريا.. مقتل 14 من ميليشيات إيران

في معلومات جديدة عن الضربة المجهولة التي استهدفت ليل السبت الأحد ريف منطقة البوكمال شرق سوريا، سجل مقتل نحو 14 مقاتلاً من جنسيات غير سورية.

فقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد بأن 14 مسلحاً مولياً لإيران غالبيتهم عراقيون، قتلوا مساء أمس في ضربات جوية استهدفت مواقعهم في ريف دير الزور.

ورجح أن تكون طائرات “إسرائيلية” شنت الغارات، فيما اكتفى متحدث باسم الجيش الإسرائيلي بالقول “لا نعلق على تقارير في وسائل إعلام أجنبية”.

أكثر من عشر غارات

كما أفاد بأن الطائرات الحربية شنت “أكثر عشر غارات على مواقع لميليشيات موالية لإيران في ريف مدينة البوكمال” المحاذية للحدود العراقية في ريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن “مقتل ثمانية عراقيين وستة أفغان على الأقل من تلك المجموعات”.

إلى ذلك، أسفر القصف الجوي أيضاً عن “تدمير مركزين لتلك المجموعات وعدد من الآليات”.

وتخضع المنطقة الممتدة بين مدينتي البوكمال والميادين في ريف دير الزور الشرقي لنفوذ إيراني، عبر مجموعات موالية لها تقاتل إلى جانب قوات النظام السوري.

وليست المرة الأولى التي تُستهدف فيها مناطق في محافظة دير الزور.

إسرائيل تصعد حملتها ضد إيران

يذكر أن إسرائيل كانت أعلنت قبل أيام في تصريح نادر أنها استهدفت مواقع فيها عناصر من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في محيط مطار دمشق.

والأسبوع الماضي شنت طائرات غارات على بادية معدان عتيق ضمن الريف الجنوبي الشرقي لمحافظة الرقة، حيث تتواجد ميليشيات موالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، بالإضافة إلى أن تنظيم “داعش” الذي ينشط هناك أيضاً.

وكان مسؤولو دفاع إسرائيليون أعلنوا في الأشهر الأخيرة، أن إسرائيل ستصعد حملتها على إيران في سوريا حيث وسعت طهران وجودها بمساعدة جماعات تقاتل بالوكالة.

مجموعات تابعة لحزب الله

يشار إلى أن عدة غارات رجحت أنها إسرائيلية استهدفت أيضا الشهر الماضي مجموعات تابعة لحزب الله اللبناني والإيرانيين، كانت متمركزة في قرية الحرية الواقعة بريف القنيطرة الشمالي.

وفي 14 سبتمبر، قصفت طائرات إسرائيلية، بحسب المرصد السوري مواقع للميليشيات الإيرانية المتمركزة في منطقة “الثلاثات” جنوب مدينة البوكمال قرب الحدود السورية العراقية، في ريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتل 10 عناصر من جنسيات غير سورية.

كذلك، في أغسطس ويوليو الماضيين، استهدفت طائرات هليكوبتر إسرائيلية مواقع في القنيطرة جنوب غربي سوريا بصواريخ موجهة مضادة للدبابات.

ظل إيران

فخلال السنوات الأخيرة، كثفت إسرائيل وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة بشكل أساسي مواقع لجيش النظام السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

ونادراً ما تؤكد الحكومة الإسرائيلية تنفيذ تلك الضربات، إلا أنها تكرّر أنها ستواصل تصدّيها لما تصفها بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا وإرسال أسلحة متطورة إلى حزب الله اللبناني.

لعل من ضمن التأكيد الإسرائيلي على هذا الهدف، ما أعلنه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أكثر من مرة أن بلاده “لا تستبعد توجيه ضربات استباقية إلى إيران لمنع تموضعها قرب الحدود الشمالية للبلاد”، في إشارة إلى سوريا، خصوصا قرب مرتفعات الجولان المحتلة، أو ربما الجنوب اللبناني.


موقع العربية

شاهد أيضاً

اغتيال محسن فخري زادة: إيران تتهم إسرائيل متوعدة برد “كالرعد في الوقت المناسب”

27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020 جدّد في قبل 45 دقيقة صدر الصورة، Reuters التعليق على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *