الرئيسية / غير مصنف / إيران قررت نشر الفوضى والإرهاب بالمنطقة

إيران قررت نشر الفوضى والإرهاب بالمنطقة

أكد إليوت أبرامز، المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران خلال مقابلة خاصة مع النسخة الإنجليزية من “العربية.نت”، أن طهران هي من قررت نشر الفوضى والإرهاب في المنطقة ولها علاقة قوية مع تنظيم القاعدة.

وقال أبرامز: “إيران قررت أن تنشر الفوضى وعدم الاستقرار والإرهاب في منطقة الشرق الأوسط وشرق أوسط آخر.. وهي تستفيد من العمل مع عناصر القاعدة الذين ينفذون هم أيضا أعمالا إرهابية في مناطق مختلفة.. والأمر ليس بالمفاجئ هناك روابط تجمعهم”.

وأضاف أن “إيران تريد أن تكون متأكدة من عدم اختفاء القاعدة في المنطقة لأنها تريد استمرار مهاجمة بلدان وأشخاص سبق وهاجمتهم القاعدة”.

كما شدد أبرامز على أن الولايات المتحدة سوف ترد بشكل قوي على أي اعتداء تنفذه إيران أو ميليشياتها على مواطنين أميركيين.

وأضاف: “ليس في نية الرئيس دونالد ترمب خلق صراع جديد في المنطقة وهو أعلن مؤخرا سحب قوات أميركية من العراق وأفغانستان.. لكننا نعلم جيدا أن إيران متورطة بأعمال خطيرة في المنطقة وشاهدنا هذا الأمر واضحا في العراق، وأعتقد بأن الأمر واضح للجميع من قبل أن تنشره النيويورك تايمز”.

وشدد المبعوث الأميركي على أنه “لو فكرت إيران أو ميليشياتها في مهاجمة الأميركيين وإلحاق الأذى بهم أو قتلهم سيكون هناك رد أميركي قوي جدا”.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، إن “كل الخيارات مطروحة على الطاولة للتصدي لإيران“، مضيفاً أن واشنطن تعمل ضد التهديد الإيراني وتقوم بفرض عقوبات أخرى عليها.

وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية البحريني عبداللطيف الزياني في القدس: “تحدثنا عن كيفية حماية الأميركيين والإسرائيليين في المنطقة من النظام الإيراني الذي مازال الراعي الأول للإرهاب في العالم”.

وأطلقت الولايات المتحدة موجة من العقوبات الجديدة على كبار مسؤولي النظام تزامنا مع الذكرى السنوية الأولى لمذبحة النظام ضد مواطنيه في مدينة مشهد، الذين كانوا يحتجون سلمياً ضد الفساد، نحن نقف مع الشعب الإيراني ضد انتهاكات طهران”.


موقع العربية

شاهد أيضاً

إحداهما من أصول عربية.. سيدتان في الشؤون التشريعية لإدارة بايدن

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – عين الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، سيدتين في فريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *