الرئيسية / غير مصنف / “نسور النيل”.. تدريبات مصرية سودانية استعداداً لأي مهام

“نسور النيل”.. تدريبات مصرية سودانية استعداداً لأي مهام

كشف المتحدث العسكري المصري تفاصيل المرحلة الرئيسية للتدريب الجوي المصري السوداني المشترك “نسور النيل 1” والذي أقيم في السودان وحضره الفريق محمد فريد رئيس الأركان المصري والفريق أول ركن محمد عثمان الحسين رئيس هيئة الأركان السوداني.

وجرى التدريب في إحدى القواعد الجوية في السودان، بمشاركة وحدات من القوات الجوية وعناصر من القوات الخاصة لكلا البلدين.

وقال المتحدث العسكري المصري إن المرحلة الرئيسية بدأت بشرح تفصيلي تضمن المهام القتالية والأنشطة التدريبية التي تنفذها القوات المشاركة بالتدريب للوقوف على مدى جاهزية واستعداد الطيارين والضباط والأطقم الفنية وعناصر القوات الخاصة لتنفيذ أي مهام توكل إليهم.

وتضمنت المرحلة تجهيز وإقلاع عدد من الطائرات والمروحيات لتنفيذ المهام التدريبية بمناطق التدريب الجوي، وشمل التدريب مهام الاستطلاع والاعتراض والمعاونة الجوية والأرضية والهجوم والدفاع عن أهداف حيوية وأعمال الدعم الإداري إلى جانب تنفيذ بعض المهام للقوات الخاصة من البلدين ومهام البحث والإنقاذ القتالي.

وأشار المتحدث العسكري إلى أن فاعليات التدريب “عكست الكفاءة القتالية العالية والتنسيق التام بين الجانبين واحترافية الأداء والقدرة على تنفيذ المهام المشتركة بكفاءة عالية ودقة متناهية”.

وكان المتحدث العسكري المصري قد كشف سابقاً أن رئيس الأركان المصري التقى وزير الدفاع السوداني ورئيس هيئة الأركان السودانية لمناقشة أوجه التعاون. وقد تم بحث سبل تطوير مجالات التعاون العسكري الحالي وإطلاق مجالات جديدة “تتناسب مع خطورة التحديات الراهنة وتلبي طموحات البلدين في الأمن والاستقرار والتنمية”.

كما تم الاتفاق على تنفيذ العديد من الأنشطة التدريبية لكافة أفرع القوات المسلحة خلال الفترة القادمة مع تكثيف التعاون في مجالات التأهيل والتدريب وتبادل الخبرات وتأمين الحدود ومكافحة الإرهاب والتأمين الفني والصناعات العسكرية، فضلاً عن تعزيز دور القوات المسلحة في البلدين في مشروعات التنمية والبنية الأساسية.




موقع العربية

شاهد أيضاً

سناب تنافس تيك توك وإنستغرام ريلز بـ”ميزة جديدة”

أعلنت شركة سناب، الاثنين، عن إطلاق سبوت لايت Spotlight، وهي ميزة جديدة توفر لمستخدمي خدمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *