الرئيسية / غير مصنف / التلقيح الاصطناعي: صرخة أم : “لا يمكنني التخلي عن أجنتي المجمدة”

التلقيح الاصطناعي: صرخة أم : “لا يمكنني التخلي عن أجنتي المجمدة”

أطفال آشلي الثلاث
التعليق على الصورة،

أطفال آشلي الثلاث

لدى آشلي سترونغ ثلاثة أطفال، أنجبتهم جميعاً من خلال عمليات تلقيح اصطناعي وإخصاب في المختبر، ضمن ما يعرف أطفال الأنابيب.

وعلى الرغم من إدراكها لعدم رغبتها في إنجاب المزيد من الأطفال، إلا أنها ما زالت تدفع المبلغ المطلوب كل عام مقابل تجميد ثلاثة أجنة لها في المخزن المخصص لهذا الغرض في عيادة التلقيح الاصطناعي (الإخصاب في المختبر).

وتقول إيما بارنيت لراديو 5: “أستمر في دفع المبلغ لئلا أتخذ القرار”.

وتتلقى رسالة من تلك العيادة في كل عام، تُذكرها وتسألها عما إذا كانت لا تزال ترغب بالاحتفاظ بالأجنة أم تنوي التخلي عنهم.


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

في هذا الموعد.. إثيوبيا تعلن توليد الطاقة من سد النهضة

كشف وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي، سيليشي بيكيلي، أن سد النهضة الإثيوبي الكبير سيبدأ المرحلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *