الرئيسية / غير مصنف / بعد تبرعها بمليون دولار لدعم جهود مكافحة كورونا.. مغنية أمريكية تتفاجأ بمساهمتها بتطوير لقاح “مودرنا”

بعد تبرعها بمليون دولار لدعم جهود مكافحة كورونا.. مغنية أمريكية تتفاجأ بمساهمتها بتطوير لقاح “مودرنا”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — لم تتوقع المغنية الأمريكية الشهيرة، دوللي بارتون، أن مساهمتها لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا، بمبلغ مليون دولار، ستسفر عن لقاح “مودرنا” الذي أثبت مؤخراً فعاليته بنسبة 94.5% ضد فيروس كورونا.


وساهم تبرع دوللي بارتون بقيمة مليون دولار، لدعم أبحاث “كوفيد-19″، جزئياً في تمويل اللقاح الواعد ضد فيروس كورونا، أي لقاح “مودرنا”، وهو ما لم تكن تعرفه المغنية الأمريكية حتى ظهر اسمها بين الرعاة الآخرين في تقرير أولي عن اللقاح.


وقالت المغنية يوم الثلاثاء، إنها ممتنة للغاية مما حدث، مضيفةً “إذا كان لدي أي علاقة بحدوثه، فهذا أمرٌ رائع”.


وأوضحت بارتون أنها اكتشفت أن تبرعها ساهم في دعم تجارب لقاح “مودرنا” صباح يوم الثلاثاء، وأنها تشعر “بالفخر” لكونها جزء صغير مما يمكن أن يصبح علاجاً أساسياً لجائحة “كوفيد-19”.


وتبرعت بارتون لأول مرة لجهود أبحاث “كوفيد-19″ التابعة للمركز الطبي بجامعة فاندربيلت في أوائل أبريل/ نيسان الماضي، عندما كانت هناك 200,000 حالة إصابة بـ”كوفيد-19” في الولايات المتحدة.


والآن، تم تسجيل أكثر من 11.3 مليون حالة إصابة ونحو 250.000 حالة وفاة بسبب “كوفيد-19” في الولايات المتحدة.


ويُعتقد أن لقاح “مودرنا” فعال بنسبة 94.5% ضد فيروس كورونا، وفقاً للبيانات الأولية الصادرة عن الشركة.


ومن جانبه، قال كبير خبراء الأمراض المعدية الدكتور أنتوني فاوتشي إن عملية إعطاء جرعات اللقاح يمكن أن تبدأ في أواخر ديسمبر / كانون الأول المقبل، على الرغم من أنها ستتاح أولاً للفئات المعرضة للخطر مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية، وكبار السن، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من حالات طبية أساسية.


وفي أبريل/نيسان الماضي، شجعت بارتون متابعيها عبر منصات التواصل الاجتماعي على التبرع لصندوق أبحاث “كوفيد-19” التابعة للمركز الطبي بجامعة فاندربيلت. ومنذ ذلك الحين، جمعت أكثر من 100،000 دولار من هدفها البالغ 250،000 دولار.





CNN Arabic

شاهد أيضاً

عودة صلاة الجمعة للمساجد بالإمارات من 4 ديسمبر

أعلنت الإمارات، اليوم الثلاثاء، السماح بعودة إقامة صلاة الجمعة في المساجد، اعتباراً من الرابع من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *