الرئيسية / غير مصنف / إيران شغّلت “نطنز” بأجهزة طرد مركزية

إيران شغّلت “نطنز” بأجهزة طرد مركزية

أفاد تقرير جديد للوكالة الدولية للطاقة الذرية، الأربعاء بأن إيران بدأت تضخ غاز سادس فلوريد اليورانيوم في أجهزة طرد مركزي جديدة من طراز آي.آر-2إم تم تركيبها في منشأة نطنز.

جاء كلام الوكالة بعد أيام من تقرير آخر لها كشف أن إيران ركبت أول سلسلة من أجهزة الطرد المركزي المتطورة في محطة نطنز لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض، والتي ينص اتفاقها مع القوى الكبرى على عدم إمكان استخدامها إلا في الجيل الأول من أجهزة “آي. آر-1”.

وأعلنت طهران حينها، أنها ستنقل 3 مجموعات من أجهزة تخصيب اليورانيوم من محطة تجريبية فوق الأرض في موقع نطنز النووي إلى محطة تحت الأرض بعد أن احترقت ورشة أجهزة طرد مركزي فوق الأرض في عمل تخريبي فيما يبدو، وذلك بعدما قامت بتركيب وتوصيل سلسلة من أجهزة الطرد المركزي من طراز “آي.آر-2 إم”، إلا أنها في ذاك الوقت لم تغذ السلسلة بغاز سادس فلوريد اليورانيوم، وهو المادة الأولية لأجهزة الطرد المركزي، حتى أعلنت الوكالة اليوم بدأ التغذية.

الوكالة تطالب بالتوضيح!

يذكر أن الوكالة كانت طلبت من إيران تقديم توضيحات جديدة حول موقع نووي مشتبه به، معتبرةً أنّ المعلومات التي وفرتها طهران “تفتقر للمصداقية”.

وجاء في التقرير أنه على الرغم من تقديم السلطات الإيرانية بعض المعلومات حول الموقع “أبلغت الوكالة إيران أنها ما زالت تعتبر أن الرد الإيراني يفتقر للمصداقية من الناحية التقنية”، مشدداً على ضرورة تقديم إيران تفسيرا كاملا وسريعا لوجود جزيئات من اليورانيوم المصنّع في موقع في إيران غير مصرّح عنه للوكالة.

وفي حين لم تحدد الوكالة في تقريرها الموقع المذكور، أشارت مصادر دبلوماسية لـ”فرانس برس” إلى أنه يقع في منطقة تورقوزآباد في طهران، وكانت إسرائيل قد اتّهمت إيران بممارسة أنشطة ذرية سرية فيه.

كما لم يقدّم التقرير أي معلومات إضافية حول موقعين آخرين أخذت منهما الوكالة عيّنات في سبتمبر/أيلول الماضي، يمكن أن تكون قد جرت فيهما أنشطة ذرية غير مصرّح عنها في أوائل العقد الأول من القرن الحالي. ولا يزال تحليل تلك العينات جاريا، إلا أنه أكد أن مخزون إيران من اليورانيوم المخصّب بات حاليا يتخطى بـ12 ضعفا السقف المنصوص عليه في الاتفاق النووي المبرم مع الدول الكبرى في عام 2015.

يذكر أن الوكالة كانت أعلنت أنه اعتبارا من الثاني من نوفمبر الجالي، بلغ إجمالي مخزون إيران من اليورانيوم المخصّب 2442,9 كلغ.

فيما يحدد الاتفاق النووي سقف تخزين اليورانيوم المخصّب عند 300 كلغ على شكل مركّب محدّد، أي ما يعادل 202,8 كلغ من اليورانيوم المخصب غير المركب.

إلى ذلك، أوضحت الوكالة الدولية أن إيران مستمرة أيضا في تخصيب اليورانيوم بنقاء يصل إلى 4.5%، وهو أعلى من 3.67% مسموح بها بموجب الاتفاق.


موقع العربية

شاهد أيضاً

بايدن يعلن عودة الولايات المتحدة “المستعدة لقيادة العالم”

أعلن الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، أمس الثلاثاء عودة الولايات المتحدة “المستعدة لقيادة العالم” بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *