الرئيسية / غير مصنف / عقب فوضى سياسية واتهام رئيسها بالفساد.. هذه الدولة تختار ثالث رئي

عقب فوضى سياسية واتهام رئيسها بالفساد.. هذه الدولة تختار ثالث رئي

الزعيم الأخير: سنبذل جهدنا لاستعادة الأمل للشعب.. وسنظهر لهم أنه بإمكانهم الثقة بنا

اختار برلمان بيرو، مساء أمس الإثنين، زعيماً جديداً هو فرانسيسكو ساجاستي؛ الذي أصبح ثالث رئيس للبلاد خلال أسبوع.

وسيقود ساجاستي (76 عاماً) البلاد كرئيس مؤقت إلى حين إجراء الانتخابات المقررة العام المقبل.

وانزلقت البلاد إلى فوضى سياسية الأسبوع الماضي عندما تم عزل الرئيس مارتن فيزكارا؛ بتهمة الفساد وحل محله الرئيس المؤقت مانويل ميرينو؛ واستقال ميرينو يوم الأحد، بعد خمسة أيام فقط من تعيينه، في أعقاب احتجاجات عنيفة ضد الإطاحة بسلفه، وقُتل شخصان خلال تلك الاحتجاجات.

ووفق “الألمانية ” أثار تعيين ميرينو، الثلاثاء الماضي، خمسة أيام من الاحتجاجات، واستقال بعدها، قائلاً إن لا شيء يبرر موت مواطني بيرو في احتجاجات مشروعة.

وقال ساجاستي؛ الذي سيجري تنصيبه رئيساً اليوم الثلاثاء: “ستبذل القيادة البرلمانية ككل قصارى جهدها لاستعادة الأمل للمواطنين، لنظهر لهم أنه بإمكانهم الثقة بنا، ونظهر لهم أننا مسؤولون وبإمكاننا العمل معاً”.

برلمان بيرو
الانتخابات

عقب فوضى سياسية واتهام رئيسها بالفساد.. هذه الدولة تختار ثالث رئيس لها في أسبوع


سبق

اختار برلمان بيرو، مساء أمس الإثنين، زعيماً جديداً هو فرانسيسكو ساجاستي؛ الذي أصبح ثالث رئيس للبلاد خلال أسبوع.

وسيقود ساجاستي (76 عاماً) البلاد كرئيس مؤقت إلى حين إجراء الانتخابات المقررة العام المقبل.

وانزلقت البلاد إلى فوضى سياسية الأسبوع الماضي عندما تم عزل الرئيس مارتن فيزكارا؛ بتهمة الفساد وحل محله الرئيس المؤقت مانويل ميرينو؛ واستقال ميرينو يوم الأحد، بعد خمسة أيام فقط من تعيينه، في أعقاب احتجاجات عنيفة ضد الإطاحة بسلفه، وقُتل شخصان خلال تلك الاحتجاجات.

ووفق “الألمانية ” أثار تعيين ميرينو، الثلاثاء الماضي، خمسة أيام من الاحتجاجات، واستقال بعدها، قائلاً إن لا شيء يبرر موت مواطني بيرو في احتجاجات مشروعة.

وقال ساجاستي؛ الذي سيجري تنصيبه رئيساً اليوم الثلاثاء: “ستبذل القيادة البرلمانية ككل قصارى جهدها لاستعادة الأمل للمواطنين، لنظهر لهم أنه بإمكانهم الثقة بنا، ونظهر لهم أننا مسؤولون وبإمكاننا العمل معاً”.

17 نوفمبر 2020 – 2 ربيع الآخر 1442

01:52 PM


الزعيم الأخير: سنبذل جهدنا لاستعادة الأمل للشعب.. وسنظهر لهم أنه بإمكانهم الثقة بنا

اختار برلمان بيرو، مساء أمس الإثنين، زعيماً جديداً هو فرانسيسكو ساجاستي؛ الذي أصبح ثالث رئيس للبلاد خلال أسبوع.

وسيقود ساجاستي (76 عاماً) البلاد كرئيس مؤقت إلى حين إجراء الانتخابات المقررة العام المقبل.

وانزلقت البلاد إلى فوضى سياسية الأسبوع الماضي عندما تم عزل الرئيس مارتن فيزكارا؛ بتهمة الفساد وحل محله الرئيس المؤقت مانويل ميرينو؛ واستقال ميرينو يوم الأحد، بعد خمسة أيام فقط من تعيينه، في أعقاب احتجاجات عنيفة ضد الإطاحة بسلفه، وقُتل شخصان خلال تلك الاحتجاجات.

ووفق “الألمانية ” أثار تعيين ميرينو، الثلاثاء الماضي، خمسة أيام من الاحتجاجات، واستقال بعدها، قائلاً إن لا شيء يبرر موت مواطني بيرو في احتجاجات مشروعة.

وقال ساجاستي؛ الذي سيجري تنصيبه رئيساً اليوم الثلاثاء: “ستبذل القيادة البرلمانية ككل قصارى جهدها لاستعادة الأمل للمواطنين، لنظهر لهم أنه بإمكانهم الثقة بنا، ونظهر لهم أننا مسؤولون وبإمكاننا العمل معاً”.




سبق

شاهد أيضاً

نكسة جديدة لترمب أمام محكمة في بنسلفانيا

رفضت المحكمة العليا في ولاية بنسلفانيا، السبت، شكوى جديدة تقدّمت بها حملة دونالد ترمب ندّدت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *