الرئيسية / غير مصنف / شاهد.. أم تختار عروسا لابنها وتحقق ملايين المشاهدات

شاهد.. أم تختار عروسا لابنها وتحقق ملايين المشاهدات

فيديو طريف انتشر بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وحقق ملايين المشاهدات لأم مصرية تختار عروسا لابنها خلال حفل زفاف، حيث كان معبّرا عن خفة دم المصريات، وطريقتهن المحببة في اختيار زوجات أبنائهن، والمواصفات التي ينشدنها في الفتيات المطلوبات.

من أجل أن يتخلص الشاب عمرو خليل صاحب الـ28 عاما من إلحاح وإصرار والدته على الارتباط والزواج باعتباره آخر العنقود في قائمة أبنائها السبعة، وهم 5 أولاد وبنتان، قرر أن يقوم بتصوير فيديو لتصرفات والدته معه خلال حضوره معها حفلات الزفاف للمعارف والأصدقاء والأقارب، حيث تشترط حضوره معها لاختيار عروسة من بين الفتيات المشاركات في الحفل.

عمرو كان يعتقد أن تصويره للفيديو دون علم والدته سيجعلها تتوقف عن تلك الممارسات مستقبلا، لكن كانت المفاجأة، انتهاء الحفل بعروسة وحصول الأم على شهرة كبيرة عقب انتشار الفيديو!

ويروي عمرو القصة لـ”العربية.نت” ويقول إنه يعمل مصورا ولأنه مازال يقيم مع والدته فهو يصطحبها دائما لقضاء بعض الزيارات الخاصة بها، مضيفا أنها تصر دائما على سرعة ارتباطه وزواجه كي تسعد به مثل أشقائه الكبار.

وأشار إلى أنه خلال حفل الزفاف ذلك، قرر أن يصورها دون علمها، على أن يجعلها تشاهد الفيديو عقب انتهاء الحفل، كي تتوقف بعد ذلك عن إلحاحها عليه، لكن فوجئ باتفاقها مع أسرة عروسة وترتيب موعد لزيارتهم الجمعة المقبلة للتعارف والخطوبة.

وتقول الوالدة أحلام محمد عبدالعزيز لـ “العربية.نت”، إن عمرو هو أصغر أبنائها الذكور وترغب أن تسعد به مثل أشقائه الذين تزوجوا، خاصة أنها عانت في تربيتهم بعد وفاة والدهم، وتزوجوا جميعا بنفس الطريقة، مشيرة إلى أنها فوجئت بعمرو ينشر الفيديو ويحقق ملايين المشاهدات، وانهالت عليها بعد ذلك طلبات الصداقة والتعليقات الجميلة من الشباب الذين رأوا فيها أنها والدتهم جميعا.

وتقول إنها اختارت خلال هذا الحفل عروسة جميلة ولديها المواصفات المطلوبة، وحددت موعدا مع أسرتها الجمعة المقبلة لكي يتم التعارف والاتفاق، وبعدها يتم الزفاف و”أتخلص من عمرو وعزوبيته”، بحسب تعبيرها، مضيفة أن عمرو يتولى حاليا ترتيب وتنسيق جدول المواعيد لها مع الفضائيات المصرية التي طلبت إجراء مقابلات معها بعد الانتشار الواسع للفيديو.

ولم تنس الحاجة أحلام أن تدعو لجميع الشباب بالزواج والستر، وتقول إن الزواج عفة واستقرار وكل أم في مصر وفي العالم كله أكثر ما يسعدها هي سعادة أبنائها وتنتظر دائما ذلك اليوم الذي ترى فيه هؤلاء الأبناء خلال حفلات زفافهم، مضيفة أنه في ذلك الوقت فقط تشعر أنها أكملت رسالتها التي خلقها الله من أجلها.


موقع العربية

شاهد أيضاً

هدف لم ينتس لمارادونا.. وأشهر صورة مع حكم عربي!

على الرغم من مسيرة حافلة بالسحر فوق المستطيل الأخضر، وأهداف مبهرة بإبداعها، لا يزال ذاك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *