الرئيسية / غير مصنف / اتفاق مبدئي في القاهرة على مصالحة فلسطينية شاملة

اتفاق مبدئي في القاهرة على مصالحة فلسطينية شاملة

أكدت مصادر خاصة بقناة “العربية” اليوم الاثنين التوصل لاتفاق مبدئي في القاهرة على مصالحة شاملة بين الفصائل الفلسطينية، مرجحةً أن يكون هذا الاتفاق مكتوباً ويشمل جميع الفصائل بهدف إزالة أي عوائق أمام وصول للمصالحة.

ورجّحت المصادر أن يتم توقيع الاتفاق في القاهرة، على أن يخلفه عملية مصالحة شاملة، بعدها يتم تحديد موعد لإجراء انتخابات في الأراضي الفلسطينية.

وبحسب المصادر، تعمل القاهرة حالياً على ترتيب لقاء موسع بين جميع الفصائل الفلسطينية وعلى عقد لقاء بين فتح وحماس.

وسيقدم كل فصيل رؤيته حول المصالحة ثم تنعقد جلسة تشاور وحوار للتوصل إلى صيغة تفاهم مرضية للجميع بهدف إيصال ملف المصالحة إلى بر الأمان، بحسب المصادر.

وأكدت هذه المصادر أن “القاهرة طلبت من حماس العمل مع الفصائل المختلفة لمنع إطلاق الصواريخ من داخل قطاع غزة لمنع التصعيد مع الجانب الإسرائيلي.. كما أبلغت القاهرة جميع الفصائل الفلسطينية بضرورة ضبط النفس وعدم التصعيد”.

وتجري القاهرة اتصالات لوقف التصعيد في غزة وقد طالبت من تل أبيب بوقف الغارات الإسرائيلية على القطاع مع الالتزام بوقف إطلاق الصواريخ منه، بحسب المصادر التي أضافت: “القاهرة طلبت من حماس رسمياً وقف أي استفزازات بالقرب من معبر رفح”.

وقالت المصادر إن “قيادات حماس في القاهرة تتعهد بمنع أي استفزازات على معبر رفح وتتعهد بالالتزام بالضوابط المصرية الخاصة بالمعبر”.

كما طالبت حماس “بالسماح مجدداً بعبور البضائع والمركبات عبر معبر رفح وتعهدت بالالتزام بالضوابط المصرية”، بينما تدرس القاهرة “مدى الالتزام بذلك لعودة دخول الشاحنات دون أي مشاكل”.

وعادت وأكدت المصادر على أن “القاهرة حذرت حماس أنه في حالة عودة الاستفزازات واختراق الضوابط المصرية سيتم وقف حركة البضائع والمركبات”.

كما طالبت القاهرة حماس بوقف أي “اعتقالات عشوائية تتم في القطاع والإفراج عن الأشخاص الذين يتم القبض عليهم وذلك لمنع الاحتقان داخل القطاع وإنجاح المصالحة”، بحسب المصادر.


موقع العربية

شاهد أيضاً

هجمات الحوثيين على المدنيين تؤكد طبيعتهم الإرهابية

اعتبر سفير السعودية بالأمم المتحدة عبدالله المعلمي إن إعلان واشنطن المرتقب تصنيف ميليشيا الحوثي “جماعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *