الرئيسية / غير مصنف / التجار الأتراك يبكون دمًا بسبب المقاطعة السعودية

التجار الأتراك يبكون دمًا بسبب المقاطعة السعودية

أشار إلى أن القصر الرئاسي يعتبره أمرًا مضحكًا رغم معاناتهم

كشف نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، أن التجار الأتراك يبكون دمًا بسبب المقاطعة السعودية للبضائع التركية، التي بدأت منذ أكتوبر الماضي.

وقال أوزتراك خلال زيارته أمس لمدينة هاتاي التركية، وفقًا للصحف التركية: «إن مقاطعة السعودية تأتي من جانب واحد، من جانبها فقط. وإن العاملين في القصر الرئاسي التركي يقولون إنه أمر مضحك، رغم معاناة التجار بسبب المقاطعة».

وأكد أوزتراك أن المقاطعة ليست متبادلة بين البلدين، وأنها تضع المنتجين والتجار في موقف صعب. مشيرًا إلى معاناتهم بسبب انهيار الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، وقال إن مدينة هاتاي تعتبر واحدة من أكثر المدن التركية تضررًا من المقاطعة السعودية.

ومن جهته، قال رئيس غرفة تجارة وصناعة أنطاكيا، حكمت شينتشين: “نريد حل قضية المقاطعة من خلال القنوات الدبلوماسية، وإعادة العلاقات إلى طبيعتها؛ لأن اقتصاد هاتاي يمر بوقت سيئ للغاية”.

أوزتراك: التجار الأتراك يبكون دمًا بسبب المقاطعة السعودية


سبق

كشف نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، أن التجار الأتراك يبكون دمًا بسبب المقاطعة السعودية للبضائع التركية، التي بدأت منذ أكتوبر الماضي.

وقال أوزتراك خلال زيارته أمس لمدينة هاتاي التركية، وفقًا للصحف التركية: «إن مقاطعة السعودية تأتي من جانب واحد، من جانبها فقط. وإن العاملين في القصر الرئاسي التركي يقولون إنه أمر مضحك، رغم معاناة التجار بسبب المقاطعة».

وأكد أوزتراك أن المقاطعة ليست متبادلة بين البلدين، وأنها تضع المنتجين والتجار في موقف صعب. مشيرًا إلى معاناتهم بسبب انهيار الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، وقال إن مدينة هاتاي تعتبر واحدة من أكثر المدن التركية تضررًا من المقاطعة السعودية.

ومن جهته، قال رئيس غرفة تجارة وصناعة أنطاكيا، حكمت شينتشين: “نريد حل قضية المقاطعة من خلال القنوات الدبلوماسية، وإعادة العلاقات إلى طبيعتها؛ لأن اقتصاد هاتاي يمر بوقت سيئ للغاية”.

16 نوفمبر 2020 – 1 ربيع الآخر 1442

02:08 AM


أشار إلى أن القصر الرئاسي يعتبره أمرًا مضحكًا رغم معاناتهم

كشف نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، فايق أوزتراك، أن التجار الأتراك يبكون دمًا بسبب المقاطعة السعودية للبضائع التركية، التي بدأت منذ أكتوبر الماضي.

وقال أوزتراك خلال زيارته أمس لمدينة هاتاي التركية، وفقًا للصحف التركية: «إن مقاطعة السعودية تأتي من جانب واحد، من جانبها فقط. وإن العاملين في القصر الرئاسي التركي يقولون إنه أمر مضحك، رغم معاناة التجار بسبب المقاطعة».

وأكد أوزتراك أن المقاطعة ليست متبادلة بين البلدين، وأنها تضع المنتجين والتجار في موقف صعب. مشيرًا إلى معاناتهم بسبب انهيار الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، وقال إن مدينة هاتاي تعتبر واحدة من أكثر المدن التركية تضررًا من المقاطعة السعودية.

ومن جهته، قال رئيس غرفة تجارة وصناعة أنطاكيا، حكمت شينتشين: “نريد حل قضية المقاطعة من خلال القنوات الدبلوماسية، وإعادة العلاقات إلى طبيعتها؛ لأن اقتصاد هاتاي يمر بوقت سيئ للغاية”.




سبق

شاهد أيضاً

لقاحات كورونا قد تغير قواعد اللعبة

قال هانز كلوغ، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، في إفادة صحافية، اليوم الخميس، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *