الرئيسية / غير مصنف / احتجاجات أنصار ترمب تتحول إلى أعمال عنف

احتجاجات أنصار ترمب تتحول إلى أعمال عنف

شارك الآلاف من أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترمب في احتجاجات بواشنطن على نتائج الانتخابات، ثم أشادوا بموكب ترمب المار قبل أن تؤدي المناوشات مع متظاهرين مناهضين لترمب إلى اشتباكات بالأيدي، وطعن شخص واحد واعتقال 20 على الأقل.

وشهدت مدن أخرى، السبت، تجمعات لأنصار ترمب الرافضين لنتائج الانتخابات والاعتراف بفوز الديمقراطي جو بايدن بالسباق الرئاسي.

واستمرت صيحات “أوقفوا السرقة، وأحصوا كل الأصوات”.

وبعد حلول الليل، تحولت المظاهرات السلمية نسبيًا في واشنطن من التوتر إلى العنف.

وأظهرت مقاطع مصورة نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي معارك بالأيدي وقذائف وهراوات، حيث اشتبك مؤيدو ترمب مع أولئك الذين يطالبونهم بالقبول بالنتائج الديمقراطية والانصراف.

وامتدت التوترات حتى صباح الأحد. وقال مسؤولون إنه تم توجيه تهم متنوعة، بما في ذلك الاعتداء وحيازة أسلحة، ضد المعتقلين. وأصيب شرطيان، بينما ضبطت الشرطة عدة أسلحة نارية.

وكان ترمب نفسه قد أعطى موافقته على التجمع صباح السبت من خلال إرسال موكبه في الشوارع التي يصطف على جانبيها المؤيدون قبل أن يتوجه إلى نادي الغولف في فيرجينيا.

وردد الناس هتافات “الولايات المتحدة الأميركية” و”4 سنوات أخرى”، وحمل الكثير منهم الأعلام الأميركية ولافتات لإظهار استيائهم من فرز الأصوات والإصرار على أن الاحتيال هو السبب، كما زعم ترمب بلا أدلة صريحة.


موقع العربية

شاهد أيضاً

4981 إصابة جديدة بكورونا و66 حالة وفاة

الأردن: 4981 إصابة جديدة بكورونا و66 حالة وفاة وكالة الأنباء السعودية (واس) سبق 2020-11-23 أعلنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *