الرئيسية / غير مصنف / جميع الولايات تريد اللقاح وعمدة نيويورك يؤخر ذلك

جميع الولايات تريد اللقاح وعمدة نيويورك يؤخر ذلك

أعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، دونالد ترمب، السبت، أن جميع الولايات تريد استخدام لقاح كوفيد 19، إلا أن عمدة نيويورك سيؤخر ذلك.

وقال في تغريدة نشرها على “تويتر”: “أنا أحب نيويورك كما يعلم الجميع، وأنتجت إدارتي لقاحًا رائعًا وآمنًا قبل الموعد المحدد بكثير”، مشير إلى أن أي إدارة أخرى كانت ستستغرق خمس سنوات.

كما أضاف “جميع الولايات تريد استخدام لقاح كورونا الآن، عدا عمدة نيويورك يؤخر ذلك”.

وتابع “لا يمكننا إضاعة الوقت، ويمكننا فقط إعطاء تلك الولايات التي ستستخدم اللقاح على الفور. ليتم إنقاذ العديد من الأرواح”.

وكان ترمب قد أشاد في أول ظهور له ضمن إفادة علنية منذ انعقاد الانتخابات الرئاسية، الجمعة، بما فعلته إدارته في مواجهة فيروس كورونا المستجد وتطوير اللقاحات، مشدداً على أنه عمل رائع.

رفع نسب الشفاء

وأكد في مؤتمر صحافي عقده في حديقة الورود بالبيت الأبيض، أن الإجراءات المتخذة كانت ستستغرق من 3 إلى 5 سنوات مع إدارة أخرى.

كما اعتبر أن السلطات حققت نجاحاً كبيراً في رفع نسب الشفاء وتقليص الوفيات إثر الوباء، واعداً الأميركيين بتوفير لقاح كورونا في أسرع وقت، كاشفاً عن لقاحات وعقاقير واعدة ستطرح قريبا لمواجهة الجائحة.

وتوقّع أن يصبح لقاح فيروس كورونا متاحاً لجميع السكان في أقرب وقت ممكن في أبريل/نيسان القادم.

قريبا جداً

في السياق أيضاً، ذكر الرئيس أن فعالية لقاح فايزر بيونتك الجديد تبلغ 90%، معتقداً إصدار إجازة الاستخدام الطارئ للقاح “قريبا جداً”.

إلى ذلك، تسبب فيروس كورونا المستجد بوفاة 1,305,039 شخصا في العالم منذ الإبلاغ عن ظهور المرض في كانون الأول/ديسمبر، حسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسميّة السبت الساعة 11,00 ت غ.

وأصيب أكثر من 53,438,640 شخصا في العالم بالفيروس، تعافى منهم 34,324,500 شخص على الأقل حتى اليوم.

والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً مع تسجيلها 244,364 وفاة، تليها البرازيل حيث سجلت 164,737 وفاة ثم الهند مع 129,188 وفاة، والمكسيك مع 97624 وفاة، والمملكة المتحدة مع 51304 وفيات.




موقع العربية

شاهد أيضاً

انفجار لغم يصيب ضابطا روسيا و4 من قوات السلام بكاراباخ

أعلنت وكالة سبوتنيك الروسية للأنباء، الاثنين، إصابة ضابط روسي و4 من قوات حفظ السلام في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *