الرئيسية / غير مصنف / 145 ساعة تحت الماء.. قصة غطاس مصري يطمح لـ”غينيس”

145 ساعة تحت الماء.. قصة غطاس مصري يطمح لـ”غينيس”

استطاع الغطاس صدام الكيلاني أن يقوم بأطول غطسة في العالم في بحر مفتوح، خلال الغطسة التي استمرت لـ6 أيام ووصلت مدتها إلى 145 ساعة في البحر الأحمر بمدينة دهب بمحافظة جنوب سيناء، والتي بدأت في الـ5 من نوفمبر وانتهت في 11 من نوفمبر، وبذلك حطم الرقم العالمي السابق 142 ساعة، وحقق رقما قياسيا جديدا.

وقالت ندى خالد، مديرة الدعم الفني فوق المياه ومسؤولة التغذية خلال الغطسة لـ”العربية.نت”، إن الكيلاني بدأ في التدريب لهذه الغطسة منذ أكثر من 5 سنوات في مدينة دهب، حيث حرص على الانتهاء من كافة التدريبات والتجهيزات اللازمة للغطسة، خاصة أنها تعتمد على الجهود الذاتية من الكيلاني والفريق ومراكز الغطس المشاركة في الحدث دون وجود راعٍ رسمي.

كما أضافت أن الهدف من الغطسة هو كسر الرقم القياسي المسجل بموسوعة غينيس للأرقام القياسية 142 ساعة، ويتم حالياً تجميع وتوثيق كل البيانات المطلوبة لتسجيل الغطسة بموسوعة غينيس.

وتابعت “حرصنا خلال الغطسة أن يكون طعام الكيلاني ممتدا من السوائل، خاصة التي تحتوي على البروتين وغيرها من المشروبات، وذلك من خلال زجاجات معينة ومعدات مخصصة”.

وأضافت “كما أن الكيلاني كان يمارس العديد من الأنشطة تحت الماء، منها لعبة الشطرنج المصنوع من الرخام ولعبة الدومينو والدراجة الرياضية، بالإضافة إلى الرسم تحت الماء، وكنا نتواصل مع الكيلاني من خلال الكاميرات المراقبة على مدار الـ24 ساعة تحت المياه ومن خلال الفريق الذي كان يلازم صدام بالتناوب تحت الماء طوال الوقت منذ بداية الغطسة حتى نهايتها”.

جدير بالذكر أن الغطاس صدام الكيلاني مشهور بهوسه برياضة الغطس، حيث حرص الكيلاني على الاحتفال بخطوبته من شهور قليلة تحت الماء في أعماق البحر الأحمر بمدينة دهب، وتم تصميم بدل غطس خصيصاً لهما تناسب الخطبة.


موقع العربية

شاهد أيضاً

عقوبات مقبلة على تركيا.. قد تشمل شخصيات نافذة وأرصدة

دخلت التوترات الأوروبية – التركية مرحلةً جديدة مع تصوّيت البرلمان الأوروبي أمس الخميس، بالأغلبية على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *