الرئيسية / غير مصنف / نحاول تأمين 1.5 مليار جرعة العام المقبل

نحاول تأمين 1.5 مليار جرعة العام المقبل

قال الدكتور أوغور شاهين، الرئيس التنفيذي لشركة “بايو إن تيك” إن التجارب السريرية شملت 40 ألف مشارك، ورأينا أثاراً جانبية محدودة لا تتعدى اليومين للقاح كورونا حتى الآن.

وأضاف د. شاهين خلال لقاء مع “العربية” أن الشركة ستستمر بجمع البيانات عن اللقاح لمدة العامين المقبلين، وأن اللقاح سيكون عبر جرعتين في اليوم الأول واليوم 22.

وتابع د. شاهين “أن البيانات الأولية تشير إلى مناعة مدتها 3 أشهر على الأقل، وننتظر البيانات حيال المناعة لمدة تتراوح بين 6 أشهر إلى عام. نتوقع استمرار المناعة من اللقاح لمدة عام وبدأنا بتطعيم مجموعة من الأطفال بين 12 إلى 16 عاماً، وهناك خطط حالياً لتطعيم مجموعة من الأطفال دون سن 12 عاماً.

وأكد د. شاهين أهمية إقصاء عملية تأمين موافقة السلطات الصحية عن السياسية وأن التوزيع يعتمد على موافقة الجهات التنظيمية لكل دولة على حدة. “الجميع يعمل بطاقة قصوى لكن الجودة تتطلب وقتاً. نحاول تأمين 1.5 مليار جرعة العام المقبل. نتعاون مع الاتحاد الأوروبي لتمكين وصول اللقاح للدول الأضعف اقتصادياً، ونأمل ببيع مليارات الجرعات في 2021 ليشمل التوزيع كافة دول العالم”.

ونصح د. شاهين الدول بالقيام بطلب اللقاح بشكل مبكر لتأمين سلاسل الإمداد. “يتم نقل اللقاح عند درجة 70 تحت الصفر، وبعد نقل اللقاح لابد من تخزينة في برادات خاصة متوفرة بالمستشفيات”.

وقالت شركة صناعة الأدوية الأميركية فايزر الأسبوع الماضي إن لقاحها التجريبي لعلاج مرض كوفيد-19 فعال بأكثر من 90%، وهو ما يمثل انتصاراً كبيراً في المعركة ضد الوباء الذي أودى بحياة أكثر من مليون شخص، ودمر الاقتصاد العالمي وقلب أنماط الحياة اليومية رأسا على عقب.

وتعد شركة فايزر وشريكتها، شركة التكنولوجيا الحيوية الألمانية بايو إن تيك، أول شركات الأدوية التي تنشر بيانات ناجحة من تجربة سريرية واسعة النطاق للقاح لفيروس كورونا.

وقال المنظمون، بحسب تقارير اطلعت عليها “العربية.نت”، إنهم سيوافقون على لقاح فعال بنسبة 50% فقط – يحمي نصف أولئك الذين يحصلون عليه. وتقول الشركة إنه لم تكن هناك آثار جانبية خطيرة.

وقد يثير اكتشاف أن 90% من الإصابات قد تم منعها بواسطة لقاح فايزر، السياسيين وقادة الصحة العامة ويضع نهاية محتملة للوباء.

وشارك في تجارب المرحلة الثالثة أكثر من 43000 شخص.

وتقول الشركة إنه يبدو أن الأشخاص من ذوي الخلفيات العرقية السمراء والأقليات يتمتعون بحماية جيدة مثل أي شخص آخر.

وذكرت فايزر أن جمع بيانات السلامة المطلوبة ستستغرق حتى الأسبوع الثالث من نوفمبر، ثم يتم تقديم الملف إلى المنظمين للموافقة عليه.

بحسب الشركة؛ قد يعني الترخيص السريع إعطاء الجرعات الأولى للعاملين في مجال الرعاية الصحية بحلول نهاية العام.


موقع العربية

شاهد أيضاً

بعد تدهور الليرة.. “المعلّمون في تركيا تحت خط الفقر”!

يفرض تدهور العملة في تركيا، واقعاً جديداً على الموظفين الحكوميين خاصة المدرّسين العاملين في مدارس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *