الرئيسية / غير مصنف / رئيس تونس يحذر من تقسيم ليبيا.. “خطر على المنطقة”

رئيس تونس يحذر من تقسيم ليبيا.. “خطر على المنطقة”

مع افتتاح ملتقى الحوار الليبي الذي ترعاه الأمم المتحدة تحت شعار “ليبيا أولاً”، بمشاركة 75 شخصية ليبية، في تونس، حذر الرئيس التونسي، قيس سعيد، الاثنين، من خطر تقسيم ليبيا.

وقال في كلمته بحضور المبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز “تقسيم ليبيا خطر على المنطقة بأكملها وسيكون مقدمة لتقسيم دول مجاورة”.

كما أضاف “هناك قوى عملت على التقسيم في ليبيا ولا تزال تعمل على ذلك”.

وأكد أن الحل السياسي لطالما كان الخيار الأمثل للأزمة الليبية والحل يجب أن يكون نابعا من إرادة الشعب الليبي، وأن ملتقى الحوار السياسي الليبي جاء من أجل السلام، موضحاً “سأضع كل الإمكانيات للخروج بدستور مؤقت لليبيا”.

وحدة ليبيا

إلى ذلك، خاطب سعيد المشاركين في الحوار الليبي قائلاً “يجب التركيز على وحدة ليبيا، وانتبهوا إلى القانون الانتخابي الذي ستتفقون عليه”.

وقال “لا وصاية على الشعب الليبي من أي عدوان”، مشددا “على الجميع الاقتناع بأن الحل في ليبيا لا يمكن أن يخرج من البنادق”.

بدورها، ألقت مبعوثة الأمم المتحدة إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، كلمة افتتاحية، مشددة على حق الشعب الليبي بحماية وطنه وثروات بلاده. كما أكدت أن هذا الملتقى يأتي ضمن الخطوات الهادفة إلى التقدم في مسار الحل.

شددت على اعتماد المجتمع الدولي على الليبيين من أجل التوصل إلى حل، مؤكدة أن الطريق ليس مفروشاً بالورود.

أفضل فرصة

ويهدف هذا الاجتماع المباشر بين الليبيين إلى تحقيق رؤية موحدة حول إطار وترتيبات الحكم التي ستفضي إلى إجراء انتخابات وطنية وإرساء الشرعية الديمقراطية للمؤسسات الليبية، في وقت صعدت فيه الميليشيات المسلّحة التابعة لحكومة الوفاق من خطاباتها التصعيدية لإفشال الملتقى قبل انطلاقه.

وكانت وليامز أكدت أن الحوار السياسي الليبي الذي تحتضنه مدينة قمرت بالضاحية الشمالية للعاصمة التونسية هو “أفضل فرصة منذ 2014 لتحقيق ما يتمناه الليبيون”.

وذكّرت في مؤتمر صحافي، مساء الأحد، بأن ليبيا كانت لسنوات مسرحا للفوضى والانفلات الأمني وعدم الاستقرار واستشراء الفساد ونقص الخدمات، وانضاف إلى هذا الوضع المتردي تفشي فيروس كورونا.

إنهاء المرحلة الانتقالية

كما شددت على أن هدف البعثة الرئيسي من تنظيم سلسلة المشاورات المتتالية، يكمن في إنهاء المرحلة الانتقالية ووضع خارطة طريق لتنظيم انتخابات تفرز مؤسسات تمثل مختلف مكوّنات الشعب الليبي، والخروج بقرارات تُغلّب المصلحة العامة على المنفعة الشخصية وتُرسّخ وحدة ليبيا وسيادتها وشفافية مؤسساتها.

وأضافت قائلة “شعرنا بوجود رغبة لدى المشاركين في الحوار الليبي في تقديم تنازلات من أجل مصلحة ليبيا”، حاثة الفرقاء الليبيين الحاضرين في ملتقى تونس على “الارتقاء إلى مستوى اللحظة”.


موقع العربية

شاهد أيضاً

انتقامات ببلدة جبران خليل جبران بعد مقتل لبناني برصاص سوري

الحالة متوترة، وتنذر بالأسوأ في محيط البلدة التي ولد فيها الكاتب اللبناني جبران خليل جبران، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *