الرئيسية / غير مصنف / وفد من حماس في القاهرة.. وتحفظ مصري بسبب تركيا

وفد من حماس في القاهرة.. وتحفظ مصري بسبب تركيا

بعد توجه وفد من حركة حماس إلى القاهرة الأحد، أفادت مصادر “العربية” بأن الوفد في القاهرة لتخفيف التوتر مع مصر، ولبحث المصالحة الفلسطينية بشكل كامل.

وذكرت المصادر الاثنين أن هناك تحفظاً مصرياً بسبب تقارب قيادات حماس من تركيا، موضحة أن القاهرة طلبت من الحركة عدم تدخل أنقرة في الملفات التي تتولاها مصر.

كما قالت القاهرة لحماس إنه لا يمكن لأحد تجاوز الدور المصري في الملف الفلسطيني.

وأضافت أنها تعمل على إنجاز ملف صفقة الأسرى بين حماس وإسرائيل.

من جانبها حملت حركة حماس رسائل للقاهرة تتضمن تعهدات بالتشاور مع الجانب المصري، وطلبت مساعدات طبية لمواجهة أزمة كورونا في قطاع غزة.

أردوغان وهنية

يذكر أنه في 22 أغسطس الماضي، استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، والوفد المرافق له، في قصر “وحيد الدين” بإسطنبول.

وحضر اللقاء من الجانب التركي، رئيسا الاستخبارات هاكان فيدان، ودائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن. في حين أعلنت حماس في بيان وقتها أن هنية هنأ أردوغان بالعام الهجري الجديد، وباكتشاف حقل الغاز الطبيعي، كما لفتت إلى أن “الوفد أطلع الرئيس التركي على آخر تطورات القضية الفلسطينية”.

علاقات تجارية منتعشة

يشار إلى أنه على الرغم من التصريحات التركية ومواقف أنقرة تجاه حماس، تحافظ تركيا على علاقات تجارية واقتصادية وسياحية واسعة مع إسرائيل.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد قال في فبراير الماضي، إن المواقف التي يتخذها أردوغان تجاهه في العلن، تختلف في مجال العلاقات التجارية بين بلديهما. وأضاف خلال لقاء لحزب الليكود، إنه ربما يكون “الإسرائيلي الوحيد الذي لا يسافر إلى تركيا”، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “جيروساليم بوست” في حينه.

إلى ذلك أوضح أن أردوغان “اعتاد أن ينعته بهتلر كل 3 ساعات، ولكنه خفف ذلك لاحقاً وبات يفعلها كل 6 ساعات، لكن مع ذلك التجارة (بين تركيا وإسرائيل) منتعشة!”.


موقع العربية

شاهد أيضاً

الجوف.. مقتل 190 شخصا بألغام الحوثيين

أودت الألغام التي زرعتها ميليشيات الحوثي في محافظة الجوف، شمال شرقي اليمن، بحياة 190 شخصاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *