الرئيسية / غير مصنف / تفاصيل انتخابات أميركا.. الشعبية قد لا تفيد؟!

تفاصيل انتخابات أميركا.. الشعبية قد لا تفيد؟!

تتجه أنظار العالم والأميركيين في الولايات المتحدة إلى يوم الثالث من نوفمبر حيث ستجري إحدى أكثر الانتخابات الرئاسية حماسة لمعرفة نزيل البيت الأبيض المقبل، أيبقى دونالد ترمب لأربعة أعوام أخرى أم يفوز منافسه الديموقراطي جو بايدن.

وفي انتظار نتائج الانتخابات التي ستعلن خلال الأيام القليلة المقبلة، لا بد من إلقاء الضوء على طريقة التصويت.

المجمع الانتخابي

ولعل من المهم التوضيح أن الفائز في الانتخابات بحسب القوانين الأميركية المرعية الإجراء، قد لا يحصل على أكثرية الأصوات الشعبية، أما السبب فيعود إلى أن الرئيس في أميركا لا ينتخب من قبل الناخبين مباشرة، ولكن عبر مندوبي الولايات، وهو نظام يعرف بالمجمع الانتخابي.

وتشير كلمة المجمع هنا ببساطة إلى مجموعة من الأشخاص لهم مهمة مشتركة، تتلخص بانتخاب الرئيس ونائبه.

يُعقد هذا المجمع كل أربع سنوات، بعد أسابيع من يوم الانتخابات، من أجل القيام بتلك المهمة.

538 مندوبا يتوزعون على 50 ولاية

ومنذ عام 1964 يتكون المجمع الانتخابي من 538 ممثلا للشعب، يسمون بالمندوبين الذين يقومون رسميا باختيار الرئيس ويتوزعون على 50 ولاية أميركية.

‎فحين يتوجه الأميركيون إلى مراكز الاقتراع، هم في الواقع يصوتون للمندوبين الذين يشكلون المجمع الانتخابي.

وفي بعض الولايات تظهر أسماؤهم إلى جانب أسماء مرشحي الرئاسة في بطاقات التصويت، لكن ذلك لا يحصل في أغلب الولايات.

ويتناسب عدد أعضاء المجمع عن كل ولاية مع عدد سكانها عادة.

أما الولاية التي تتمتع بالعدد الأكبر من الأعضاء فهي كاليفورنيا، وهو 55 عضوا، في حين تعطى الولايات ذات الكثافة السكانية المنخفضة مثل وايومينغ وألاسكا ونورث داكوتا، بعدد أقل، باستثناء العاصمة واشنطن التي لا تتمتع على الرغم من كثافتها، سوى بالحد الأدنى من عدد الأعضاء وهو ثلاثة.

أغلبية 270 صوتاً

‎ويمثل كل عضو من أعضاء المجمع صوتا انتخابيا واحداً. ويحتاج المرشح الرئاسي للحصول على أغلبية تلك الأصوات أي 270 صوتاً أو أكثر كي يفوز.

وبشكل عام تمنح الولاية جميع أصوات مجمعها الانتخابي لمن يحصل على أغلبية أصوات الناخبين العاديين في الولاية. فعلى سبيل المثال، إذ فاز مرشح جمهوري بـ50.1 % من الأصوات في فلوريدا فإنه يحصل على جميع أصوات المجمع الانتخابي للولاية وعددها 29 صوتا، باستثناء ولايتي نيبراسكا وماين اللتين تطبقان نظاما نسبيا.

وحسب الدستور الأميركي يتألف المجمع الانتخابي من ناخبين عن 50 ولاية أميركية، بالإضافة إلى المقاطعة الفيدرالية التي تقع فيها واشنطن العاصمة.

وكل ولاية فيها عدد من الناخبين يساوي عدد ممثليها في الكونغرس الأميركي، بكلا المجلسين أي مجلس الشيوخ ومجلس النواب.

‎يذكر أن هناك العديد من الرؤساء الذين فازوا بالمجمع الانتخابي رغم خسارتهم التصويت الشعبي. ففي عام 2000 فاز مرشح الرئاسة جورج دبليو بوش بالرئاسة لأنه فاز بأصوات المجمع الانتخابي، رغم أنه خسر التصويت الشعبي لصالح آل غور.

وفي 2016، فاز مرشح الرئاسة دونالد ترمب بأصوات المجمع الانتخابي، على الرغم من خسارته التصويت الشعبي لصالح هيلاري كلينتون!


موقع العربية

شاهد أيضاً

بومبيو وبّخ تركيا بشدّة في اجتماع الناتو الأخير

ذكر خمسة دبلوماسيين ومسؤولين لوكالة “رويترز” أن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، استغل اجتماعه الأخير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *