الرئيسية / غير مصنف / ما الذي سيكسبه وما الذي سيخسره السودان من التطبيع مع إسرائيل؟

ما الذي سيكسبه وما الذي سيخسره السودان من التطبيع مع إسرائيل؟

السودان وإسرائيل إعلان للتطبيع بعد نفي سوداني متكرر

التعليق على الصورة،

السودان وإسرائيل إعلان للتطبيع بعد نفي سوداني متكرر

ما إن بات التطبيع بين إسرائيل والسودان، بمثابة الحقيقة الواقعة، بعد أسابيع من النفي الرسمي السوداني ، إلا وبدأت المعركة بين الأطراف السياسية السودانية في الداخل، حول مكاسب الخطوة وخسائرها، وحول ما إذا كان الخطاب الذي صدره مسؤولو الحكومة الانتقالية، بطرفيها العسكري والمدني للشارع السوداني، حول فوائد التطبيع كان يمثل الحقيقة الكاملة، أم أنه كان خطابا محشوا بالمغالطات.

فريقان متواجهان

وعلى المستوى السياسي كما على المستوى الشعبي، انقسم السودان إلى فريقين، أما أولهما فيعارض التطبيع بشدة، ويرى أنه لن يكون حلا لمشكلات السودان، وأن الحكومة الانتقالية التي تحكم السودان حاليا، لا تملك الصلاحيات للدخول في اتفاقات مهمة من هذا القبيل.

ويعتبر هذا الفريق أن من دفع باتجاه التطبيع مع إسرائيل، هم أطراف يحكمون السودان حاليا، وأن من المستفيد الأول منه فقط هم الجنرالات، الذين يحتاجون إلى غطاء خارجي، ويعتبر هذا الفريق أن هذا المعسكر الذي دفع باتجاه التطبيع، صدر للسودانيين خطابا مغلوطا ومبالغا فيه، عن تردي الوضع الاقتصادي في السودان، وعن أن الحل لن يكون إلا عبر التطبيع مع إسرائيل.


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

صاروخ باليستي حوثي أطلق من عمران وسقط في صعدة

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أن الميليشيات الحوثية أطلقت صاروخا باليستيا من عمران وسقط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *