الرئيسية / غير مصنف / مجزرة صلاح الدين.. الكاظمي يرسل وفدا ويتوعّد المقصرين

مجزرة صلاح الدين.. الكاظمي يرسل وفدا ويتوعّد المقصرين

المصدر: دبي – العربية.نت

بعد المجزرة التي روعت العراق وذهب ضحيتها 8 تم تصفيتهم برصاص في الرأس والصدر، وجه رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بإرسال وفد أمني عالي المستوى إلى المحافظة لتقييم الأوضاع، بعد المجزرة.

وخلال اجتماع طارئ للمجلس الوزاري للأمن الوطني، الذي رأسه الكاظمي دان المجلس “الاعتداء الإرهابي” في قضاء بلد بمحافظة صلاح الدين.

وقرر الكاظمي، وهو القائد العام للقوات المسلحة، إحالة المسؤولين من القوات الماسكة للأرض إلى التحقيق، بسبب التقصير في واجباتهم الأمنية.

كما أصدر رئيس الوزراء توجيهات بإرسال وفد أمني عالي المستوى إلى القضاء لإعادة تقييم المنطقة أمنياً والقوى الماسكة للأرض، والعمل على ملاحقة المجرمين، وتقديم تقرير عن مجمل الأحداث إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة بشكل عاجل.

وأكد المجلس أن ما حصل من خروقات أمنية لن يتم السكوت عنها، وستتخذ إجراءات عاجلة بشأنها.

8 أعدموا و4 مجهولو المصير

عثرت شرطة محافظة صلاح الدين على 8 جثث لعراقيين اختطفوا مع 4 آخرين ظهر اليوم، فيما لا يزال مصير الأربعة مجهولاً، بينما أرسل رئيس الوزراء وفدا أمنيا للمحافظة وأمر بمحاسبة المسؤولين المقصّرين.

جثث ضحايا مجزرة صلاح الدين في العراقجثث ضحايا مجزرة صلاح الدين في العراق

تفصيلاً، قال قائد شرطة محافظة صلاح الدين، اللواء قنديل الجبوري إن شرطة الطوارئ عثرت على 8 جثث لمواطنين من أهالي ناحية الفرحاتية التابعة لقضاء بلد جنوبي تكريت من أصل 12 مدنياً تم اختطافهم من قبل قوة مسلحة مجهولة الهوية، فيما لا يعرف حتى هذه اللحظة مصير الأربعة الآخرين”.

بدوره، تقدم محافظ صلاح الدين عمار جبر خليل، بـ”طلبٍ عاجل إلى مكتب القائد العام للقوات المسلحة (مصطفى الكاظمي) للتحقيق الفوري في جريمة الفرحاتية”.

وقال المحافظ إن “جهة مسلحة مجهولة الهوية قامت ظهر اليوم بخطف 12 شاباً من أهالي الفرحاتية واقتادتهم إلى جهة مجهولة وبعد ساعة واحدة فقط تم العثور على ثمانية منهم تم تصفيتهم رمياً بالرصاص أغلبها في منطقة الراس والصدر”.

رئيس البرلمان: نذير شؤم

إلى ذلك، هاتف رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، رئيس الوزراء، القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، حول “الجريمة البشعة والنكراء التي تعرَّض لها مواطنون مدنيون عزل في محافظة صلاح الدين”.

كما اعتبر الحلبوسي أن ما حصل اليوم في “الفرحاتية” نذير شؤم ومحاولة لزعزعة الأمن، وانفلات واضح راح ضحيته عدد من المدنيين الأبرياء، مضيفاً أن “هذه المشاهد كنَّا نعتقد أنها ولَّت مع سنوات الإرهاب الأسود”.

وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن الجهات الأمنية ذات العلاقة تتحمل كامل المسؤولية عن حياة العراقيين، وحماية السلم الأهلي، والحيلولة دون انفراط عقد الأمن في البلد والذهاب إلى المجهول.

وأكد الكاظمي والحلبوسي، خلال الاتصال، على العمل الفوري وفتح تحقيق بملابسات الجريمة مع القوة الماسكة للمنطقة، وملاحقة الجناة وكشف نتائج التحقيق، وإنزال القصاص بمن يعبث بأمن البلاد وأرواح المواطنين ومن يسعى إلى الفوضى.




موقع العربية

شاهد أيضاً

بايدن يتعهد بالابتعاد عن صناعة النفط ونائب ديموقراطي يعترض

آخر تحديث: الجمعة 6 ربيع الأول 1442 هـ – 23 أكتوبر 2020 KSA 07:30 – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *