الرئيسية / غير مصنف / فيروس كورونا: بريطاني يعثر على سيارة مدفونة في حديقة منزله أثناء الإغلاق

فيروس كورونا: بريطاني يعثر على سيارة مدفونة في حديقة منزله أثناء الإغلاق

عندما شرع بريطاني في العناية بحديقة منزله الخلفية، كسبيل لشغل الوقت أثناء الإغلاق المفروض بسبب انتشار فيروس كورونا، لم يتوقع المفاجأة التي كانت بانتظاره تحت الأرض.

فقد عثر الرجل، الذي يُدعى جون برايشو، على ما يُعتقد أنه سيارة قديمة من طراز فورد بوبيولار تعود إلى فترة الخمسينيات من القرن العشرين.

وقال برايشو، الذي يعيش في بلدة هيكموندوايك، بمنطقة وست يوركشير: “إنه ليس بالشيء الذي تجده كل يوم.. إنها (السيارة) في وسط حديقتي بالضبط”.

ومضى قائلا: “إنه لأمر غريب كيف أنها مدفونة هناك”.

مصدر الصورة
John Brayshaw

وناشد برايشو أي شخص لديه معلومات بشأن كيف انتهت السيارة إلى هناك أن يتصل به.

وقال إن السيارة، وهي رمادية اللون، لا تزال في حالة سليمة إجمالا، إذ مازالت تحتفظ بالمحرك ولوحة التسجيل.

وتابع: “أود أن أتمكن من إخراج السيارة، لكن لا أظن أن بإمكاني القيام بذلك باليد”.

السبب في دفن السيارة هناك يظل لغزا محيرا، لكن إحدى النظريات تذهب إلى أنه في خمسينيات القرن العشرين انخفضت أسعار الفولاذ انخفاضا كبيرا، لدرجة أنه كان يتعين على من يرغب في التخلص من خردة أن يدفع مقابل نقلها إلى خارج المنزل.

ولم يتوفر سوى القليل من المعلومات عن السيارة ذاتها، لكن الاقتراح الآخر هو أن السيارة ربما كانت عربة عسكرية.

مصدر الصورة
David Hitchborne/Geograph

Image caption

هكذا كانت تبدو السيارة فورد بوبيولار في عام 1957

•فورد بوبيولار، التي تسمى غالبا فورد بوب، صُنِعت بواسطة فرع شركة فورد البريطاني في إنجلترا ما بين عامي 1953 و1962

•في تلك الفترة، كان بوسعك أن ترى سيارات فورد بوب فعليا في كل شارع من شوارع المملكة المتحدة

•صُممت السيارة فورد بوبيولار لتكون أرخص سعرا من سيارة أولد فورد أنجليا وفورد بيرفيكت

•تم استبدال هذه النسخة، بوبيولار 103E، بأخرى أجدد، تسمى بوبيولار 100E، والتي استمر إنتاجها حتى عام 1962

Image caption

لوحة التسجيل الخاصة بالسيارة


BBC News Arabic

شاهد أيضاً

كفاءة سد النهضة 30% وهذا سر استفزازات إثيوبيا

كشف الدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري المصري، أن كفاءة سد النهضة الإثيوبي 30% …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *