الرئيسية / غير مصنف / نوبة قلبية تقتل مهووسا بترمب صنع له تمثالا وجعله معبودا

نوبة قلبية تقتل مهووسا بترمب صنع له تمثالا وجعله معبودا

المصدر: لندن- العربية.نت

أشهر مغال ومبالغ بحب ترمب، الى درجة الهوس والعبادة الفعلية، لا مجازا أو بالتوصيف، هو فلاح هندي صنع تمثالا بطول الرئيس الأميركي تماما، أي 182 سنتيمترا، واتخذه معبودا خاصا به وحده، ولما علم أنه اعتل وزوجته ميلانيا بفيروس “كورونا” المستجد، انتقل الى حيث يقيم والداه بولاية Telangana في الجنوب الغربي الهندي، وهناك أمضى الأيام الأربعة الأخيرة “يتعبد” بالتمثال ويصلي ويبكي، متضورا من الجوع والحزن على الرئيس، الى درجة نسي معها Bussa Krishna أن يسد جوعه ولو بلقمة، حتى داهمته نوبة قلبية، قتلته الأحد الماضي بعمر 35 سنة.

عائلة المحب أكثر مما ينبغي لترمب، الى درجة جعلته شهيرا بلقب “ترمب كريشنا” في قريته، قامت أمس بتحديث صفحته في Facebook ونشرت فيها أنه توفي”بسبب التوتر والحزن على دونالد ترمب” وشرحت أسفل صور لأفرادها وهم بجانب سريره الممدد جثمانه عليه، أنه كان بصحة جيدة قبل وفاته، فيما ذكرت وسائل اعلام محلية، زارت “العربية.نت” مواقعها وأطلعت فيها على تفاصيل قصته، ومنها صحيفة Hindustan Times الانجليزية اللغة، أنه قام بتركيب صورة لترمب في غرفة مخصصة بالبيت للتأمل ولشعائر يسميها الهندوس Puja لعبادة اله واحد أو أكثر، وبوضعها فيها احتل ترمب مكانا مع آلهة هندوسية أخرى، وأصبح كريشنا مكرسا لعبادة الساعي لولاية ثانية بانتخابات مقررة بعد 3 أسابيع.

أما التمثال الذي صنعه كريشنا لترمب، فقام بثبيته خارج واجهة منزله في القرية، وأقام معه احتفالات دينية بانتظام، بما فيها الاستحمام بالحليب. كما كان يضع ملصقات للرئيس الأميركي في منزله، ولا يرتدي الا قمصانا ممهورة باسم Trump أينما رحل، اضافة أن “هندوستان تايمز” نقلت أن المهووس بالرئيس الأميركي قال مرة في 2018 لصحيفة Times of India الانجليزية اللغة أيضا، إنه قرأ لأول مرة عن ترمب بالإنترنت أثناء حملته الانتخابية “فعلمت أنه شارك في اتحاد المصارعة العالمي وأعجبت به على الفور” وشرح أنه بدأ “يعبده” في محاولة للجمع بين الولايات المتحدة والهند. مع ذلك اعترف أنه لا يعرف سياسات ترمب، وقال: “أنا أفعل كل هذا فقط لصالح الهنود ومن أجل السلام بين بلدينا” وفق تعبيره.

ورد أيضا في موقع صحيفة Indian Express أن كريشنا “توفي بنوبة قلبية، لأنه لم يستطع تحمل نبأ إصابة الرئيس الأميركي بكورونا، وأنه قام مرات بعد إصابة بنشر مقاطع فيديو عاطفية في “فيسبوك” تمنى فيها له ولزوجته الشفاء العاجل، لذلك كانت اصابة ترمب بالفيروس صدمة كبيرة له، الى درجة أن ابن عم لكريشنا، قال للصحيفة إن قريبه استيقظ صباح الأحد، وتصرف كالمعتاد ثم انهار أرضا بفعل النوبة “فنقلناه إلى المستشفى بعد سقوطه، وهناك أعلن الأطباء أنه مات” بحسب رواية ابن العم الذي ذكر أن هوس كريشنا بترمب بدأ منذ 4 سنوات تقريبا “أي حين ظهر له الرئيس الأميركي” كما قال.

لحظات تأمل وتعبد وتبشيرلحظات تأمل وتعبد وتبشير

وكان كريشنا الذي توفيت زوجته أثناء ولادة طفلهما الأول قبل عام، ذكر أنه تعرض “أونلاين” لمضايقات كثيرة، سببها مناصرته لترمب، لكنه تلقى أيضا دعما كبير من معجبين في الولايات المتحدة، وأضاف: “الناس هناك لا يسخرون مني كثيرا، ويفهمون مدى جديتي (..) الهنود هم من يتركون أكثر مثل هذه التعليقات. حتى أهالي قريتي يعتقدون أني غريب الأطوار، مع أني لا أريد سوى علاقات ودية بين البلدين” على حد ما نقلت الصحيفة مما قال سابقا.




موقع العربية

شاهد أيضاً

من يرغب بانتقاد الرئيس فليفعل في سرّه!

بعد يومين من انتقاد المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، هجوم المتشددين على الرئيس حسن روحاني، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *