الرئيسية / غير مصنف / القيادات الفلسطينية تتهرب من حل القضية

القيادات الفلسطينية تتهرب من حل القضية

المصدر: دبي – العربية.نت

أكد أمين مجلس الأمن الوطني السعودي السابق الأمير بندر بن سلطان، ضمن الجزء الثالث من مقابلة “مع بندر بن سلطان”، الذي أذيع على شاشة “العربية” مساء الأربعاء، أن نكران الجميل من جانب القيادات الفلسطينية لن يؤثر على تعلق السعودية بقضية الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أنه بات من الصعب الوثوق بقياداتهم.

وقال “إن فلسطين بالنسبة لنا هي فلسطين وليست برؤسائها” مشيرا إلى أن القيادات الفلسطينية كانت تتهرب من حل القضية.

كما أوضح أن القيادات الفلسطينية ترى أن إيران وتركيا أهم من الرياض والكويت وأبوظبي والقاهرة ودبي ومسقط.

وقال “نعيش في مرحلة صعبة وعالم مضطرب وواجب على قيادتنا وولاة أمرنا الحفاظ على أمننا الوطني ومصالح شعوبنا الأمنية والاقتصادية والإجتماعية.

هذا وكشف الأمير بندر إلى أن مصر تسعى ليل نهار لحل القضية الفلسطينية ورفع الحصار عن غزة، لكن ما يأتيها من غزة هو الإرهاب والقتل.

وتعليقا على المقابلة، وصف وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، إن شهادة الأمير بندر بن سلطان للتاريخ تمثل سردا صادقا لالتزام السعودية الشقيقة ودول الخليج العربي تجاه القضية الفلسطينية.

مضيفاً “المصارحة تأخرت ولكنها تبقى ضرورية، فرص الأمس لن تتكرر والمقاربة العقلانية والتي تراعي مصالحنا اولا والتزامنا الاخلاقي بالقضية الفلسطينية تبقى عنوان المرحلة”.




موقع العربية

شاهد أيضاً

الرؤوس النووية والخلاف.. روسيا لأميركا: مستعدون للتجميد

آخر تحديث: الثلاثاء 3 ربيع الأول 1442 هـ – 20 أكتوبر 2020 KSA 14:36 – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *