الرئيسية / غير مصنف / إيران.. كروبي من الإقامة الجبرية إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية 

إيران.. كروبي من الإقامة الجبرية إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية 

المصدر: العربية.نت – صالح حميد

أعلن حسين كروبي، نجل مهدي كروبي، رئيس البرلمان الإيراني السابق وأحد قادة “الحركة الخضراء” المحتجز تحت الإقامة الجبرية، أن والده نُقل إلى المستشفى. وأكد لـوكالة العمل الإيرانية “إيلنا” أن كروبي سيخضع غدا لعملية جراحية في عموده الفقري في أحد مستشفيات طهران.

قال حسين كروبي إن هذه هي المرة السابعة خلال عشر سنوات التي يخضع فيها والده لعملية جراحية.

وكانت السلطات الإيرانية قد خففت مؤخرا القيود على كروبي وسمحت لبعض السياسيين المقربين منه بعقد لقاءات معه.

وزار كروبي الأحد الماضي، كل من غلام حسين كرباسجي، الأمين العام لحزب “كوادر البناء” والصحفي الإصلاحي الشهير محمد قوتشاني، والنائب السابق وعضو “مجمع رجال الدين المناضلين” قدرت الله علي خاني، وعقدوا محادثات معه بعد 10 سنوات من الحظر في الإقامة الجبرية بمنزله.

وذكر موقع “سحام نيوز” المقرب من كروبي أن اللقاء استمر ست ساعات، وقد بحث” متغيرات العلاقة بين النظام والتيار الإصلاحي كأحد أهم المواضيع”.

وكتب موقع “سحام نيوز” أنه “نظرا إلى الاتجاه السائد في الاجتماعات مع كروبي، وتمكنه من التواصل حاليا مع بعض رجال الدين والمقربين السياسيين، يمكننا أن نتوقع أخبارًا أفضل”.

ومع هذا، لا يزال الزعيم الآخر للحركة الخضراء، مير حسين موسوي (رئيس وزراء إيران السابق) يخضع مع زوجته زهراء رهنورد، قيد الإقامة الجبرية منذ حوالي عشر سنوات.

وعلى عكس الانفراج الذي حصل لكروبي، فإن دائرة زيارات مير حسين موسوي اختصرت على عائلته وأقاربه.

يذكر أن هذا ثاني اجتماع لمهدي كروبي، مع نشطاء وقادة إصلاحيين خلال شهر سبتمبر/أيلول الجاري، حيث نقل عنه إسماعيل دوستي، القيادي في حزب “الثقة الوطنية ( اعتماد ملي)” عن كروبي أنه أكد خلال اجتماع سابق ضرورة المشاركة في انتخابات الرئاسة لعام 2021، لكن عائلته نفت ذلك.

وكان كروبي قد انتقد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بعد أن أسقط الحرس الثوري الإيراني طائرة ركاب أوكرانية بالقرب من طهران في 8 يناير الماضي، وقال في بيان إن “خامنئي يفتقر إلى المؤهلات التي يتطلبها الدستور لقيادة البلاد”.

ويحذر ناشطون ايرانيون من قيام خامنئي باستخدام مهدي كروبي ومير حسين موسوي، كورقة لتجاوز مأزق النظام الراهن المتمثل في تهديد شرعيته السياسية في ظل القمع والانسداد السياسي خاصة عقب القمع الدموي للاحتجاجات المتكررة.




موقع العربية

شاهد أيضاً

بعد اشتباكات.. انفجار ضخم يهز جنوب تركيا

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، إن قوات الأمن قتلت متشددين اثنين في إقليم هاتاي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *