الرئيسية / غير مصنف / “الحكم لله ثم لعبدالعزيز”

“الحكم لله ثم لعبدالعزيز”

ضجّت الرياض صبيحة 15 يناير 1902: “الحكم لله ثم لعبدالعزيز، الحكم لله ثم لعبد العزيز”، خلّدت معالم المصمك بصمات الشاب الذي اعتلى العرش، وحّد القبائل تحت رايته، ودخل الجميع تحت ظل سيفه وعدله، ابتدأت بـ”سلطنة نجد” ثم “مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها”، حتى غدت في 23 سبتمبر 1932 “المملكة العربية السعودية”.

“الحكم لله ثم لعبدالعزيز”


سبق

ضجّت الرياض صبيحة 15 يناير 1902: “الحكم لله ثم لعبدالعزيز، الحكم لله ثم لعبد العزيز”، خلّدت معالم المصمك بصمات الشاب الذي اعتلى العرش، وحّد القبائل تحت رايته، ودخل الجميع تحت ظل سيفه وعدله، ابتدأت بـ”سلطنة نجد” ثم “مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها”، حتى غدت في 23 سبتمبر 1932 “المملكة العربية السعودية”.

23 سبتمبر 2020 – 6 صفر 1442

07:39 PM


ضجّت الرياض صبيحة 15 يناير 1902: “الحكم لله ثم لعبدالعزيز، الحكم لله ثم لعبد العزيز”، خلّدت معالم المصمك بصمات الشاب الذي اعتلى العرش، وحّد القبائل تحت رايته، ودخل الجميع تحت ظل سيفه وعدله، ابتدأت بـ”سلطنة نجد” ثم “مملكة الحجاز ونجد وملحقاتها”، حتى غدت في 23 سبتمبر 1932 “المملكة العربية السعودية”.




سبق

شاهد أيضاً

اتهامات متبادلة بين أرمينيا وأذربيجان بانتهاك وقف النار

آخر تحديث: الخميس 5 ربيع الأول 1442 هـ – 22 أكتوبر 2020 KSA 09:55 – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *