الرئيسية / غير مصنف / الفيروس لا يترك مجالا للخطأ

الفيروس لا يترك مجالا للخطأ


المصدر: العربية.نت- وكالات

كررت منظمة الصحة العالمية الأربعاء تحذير سابقاً من احتمال رفع القيود على الحركة والتنقل أو غيرها من الإجراءات التي فرضت في عدة بلدان حول الألم من أجل كبح فيروس كورونا الذي حصد حياة أكثر من 80 ألف شخص، ولا يزال مستمرا في نشاطه التوسعي.

كما شددت على أن طريق مكافحة الوباء طويلة ولا مجال للتراخي، لا سيما أن الفيروس لا يترك مجالاً للخطأ.

ونبه رئيس مكتب النظمة في أوروبا، هانز كلوغ، من أن اتجاه الانخفاض في معدل الزيادة في حالات الإصابة بالفيروس المستجد لا يعني أن الوقت قد حان لتخفيف الإجراءات الهادفة إلى وقف انتشاره.

“طفرة جديدة”

وأضاف أن بعض البلدان “تشهد زيادة سريعة في الحالات أو طفرة جديدة”.

كما دعا إلى اليقظة المستمرة، مضيفاً “ما زال أمامنا طريق طويل لنقطعه في الماراثون والتقدم الذي أحرزناه حتى الآن في مكافحة الفيروس هش للغاية. الاعتقاد بأننا اقتربنا من نقطة النهاية سيكون أمرا خطيرا. الفيروس لا يترك مجالا للخطأ أو الرضا عن النفس. “

من إسبانيا (أرشيفية- فرانس برس)من إسبانيا (أرشيفية- فرانس برس)

إلى ذلك، قال في مؤتمر صحفي بالفيديو من كوبنهاغن إن “أي إمكانية لتخفيف عمليات الإغلاق أو إجراءات التباعد الجسدي تتطلب من حكومات الدول دراسة دقيقة للغاية، مثل النظر في ما إذا كانت النظم الصحية مستعدة”.

وختم مشراً إلى أن العديد من الناس حول العالم يتطلعون إلى الاحتفال “مع طقس أفضل ولكن هذا ليس الوقت المناسب لتخفيض حذرنا”

يأتي هذا في وقت لا يزال الفيروس يتوسع حول العالم، ففي أحدث إحصاء سجل الفيروس المستجد الذي ظهر لأول مرة في ديسمبر الماضي في الصين قبل أن يمتد إلى أكثر من 190 دولة ومنطقة في العالم، وفاة ما لا يقلّ عن 80142 شخصا بالعالم، وفق حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس أمس الثلاثاء الساعة 19,00 ت.غ استناداً إلى مصادر رسمية




موقع العربية

شاهد أيضاً

اليمن يحذر من كارثة بمأرب.. مليونا نازح فروا من عنف الحوثي

جدد وزير الإعلام اليمني معمّر الإرياني، اليوم السبت، التحذير من كارثة إنسانية جراء التصعيد الحوثي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *