الرئيسية / غير مصنف / شعرت بـ”الإحراج بشكل مؤلم”.. منع امرأة من دخول متحف بفرنسا بسبب فستان مكشوف على الصدر

شعرت بـ”الإحراج بشكل مؤلم”.. منع امرأة من دخول متحف بفرنسا بسبب فستان مكشوف على الصدر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– مُنعت امرأة من دخول أحد أرقى المعارض الفنية في فرنسا لأنها كانت ترتدي فستاناً مكشوفاً على الصدر. وتلقت المرأة اعتذاراً بعد مشاركتها تفاصيل الحادث عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي.


وفي تغريدة، عبّر متحف “أورسيه” (Musee d’Orsay) في باريس على “تويتر” عن أسفه، وذلك بعد اتهام امرأة تُدعى جين المتحف عبر “تويتر” بـ”المعايير المزدوجة”، إذ أنه يحتضن بعض أشهر اللوحات الفنية العارية في العالم.


وقالت جين، التي شاركت صورة لنفسها التُقطت في اليوم ذاته، إنها مُنعت في البداية من الدخول أثناء زيارة متحف “أورسيه” مع صديقة خلال يوم دافئ في العاصمة الفرنسية.


وبعد استفسارها عن سبب عدم السماح لها بالدخول، أشار موظفو المتحف إلى كشف الفستان عن صدرها، وتركها ذلك وهي تشعر بـ”الإحراج بشكل مؤلم”.


معايير مزدوجة؟


وقالت جين إن الموظفين أشاروا إلى أن “القواعد هي قواعد”، وأنها ستحتاج إلى تغطية نفسها قبل الدخول إلى المتحف.


وبينما تنص الإرشادات الموجودة في موقع المتحف الإلكتروني على أنه يمكن منع دخول زائر يرتدي أزياء غير ملائمة، إلا أنها لا تحدد نوع الملابس بشكل أدق.


وقالت جين: “لا أرغب في ارتداء سترتي لأنني أشعر بالهزيمة، والإكراه”.


وفي هذه المرحلة، أشارت صديقتها التي رافقتها إلى أن الفستان كشف عن بطنها، ثم تساءلت عن سبب التمييز ضد جين فقط.


ووافقت جين في النهاية على ارتداء سترتها، ثم تم السماح لها ولصديقتها بالدخول، وفقاً لما ذكرته.


وتابعت جين قائلةً أن المتحف تضمن لوحات فنية ومنحوتات لنساء عاريات، كما أنها أشارت إلى ارتداء الزائرين الآخرين ثياباً مكشوفة.


وذكرت جين: “أنا لست عبارة عن ثديين فقط، أنا لست مجرد جسد. ولن تكون معاييركم المزدوجة عقبة أمام وصولي إلى الثقافة والمعرفة”.


وفي اعتذاره عبر “تويتر”، ذكر متحف “أورسيه” إنه تواصل مع جين.


وذكر المتحف أنه “يأسف بشدة” على ما حصل، وأنه اتصل “بالشخص المعني” للإعتذار.





CNN Arabic

شاهد أيضاً

صحيفة سعودية تهنئ اليهود برأس “السنة العبرية”: فهل يستحق الخبر كل هذا الجدل؟

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة تظهر إقدام صحيفة “عرب نيوز” السعودية على تغيير غلافها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *