الرئيسية / غير مصنف / تركيا بدأت تفهم أن سياسة التهديد غير مفيدة

تركيا بدأت تفهم أن سياسة التهديد غير مفيدة

المصدر: دبي – العربية.نت

بعد عودة سفينة التنقيب “أوروك ريس” التركية إلى ميناء أنطاليا جنوب تركيا، عقب الضغوط الدولية والتلويح الأوروبي بإمكانية فرض عقوبات على أنقرة جراء أعمالها التنقيبية في شرق البحر المتوسط، قالت الحكومة اليونانية، أن تركيا بدأت تفهم أن سياسة التهديد غير مفيدة، مؤكدة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بسياسته الحالية لا يمكن أن يواجه العالم المتحضر.

وقال وزير التنمية اليوناني، أدونيس جورجيادس في تصريحات تلفزيونية، “لقد بدأت تركيا تفهم أن سياسة الاستفزازات هذه لا تقودهم إلى أي مكان”.

كما شدد على أن أثينا بعثت برسالة إلى أنقرة مفادها أنها إذا تحركت نحو الصراع فإنها ستخسر ، أما إذا تحركت نحو السلام والمصالحة فلديها محاورون بحسن نية لإيجاد حل.

مرحلة صعبة

من جانبها قالت الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو في تصريحات نشرتها صحيفة ايكاثمريني، اليوم، أن العلاقات اليونانية التركية تمر بمرحلة صعبة وخطيرة.

كما أكدت أن الأنشطة الاستفزازية من جانب أنقرة تخلق حواجز بين الشعبين.

الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو الرئيسة اليونانية كاترينا ساكيلاروبولو

في غضون ذلك، قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن اليونان سلحت 18 جزيرة بشكل مخالف للاتفاقيات وهذا يصعد التوتر ويقوض الحوار.

وقال “على اليونان التخلي عن التصرفات المستفزة التي من شأنها تصعيد التوتر”، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” على تويتر.

جاء ذلك بعد وصول وفد عسكري تركي برئاسة أكار اليوم الأحد منطقة كاش الساحلية التابعة لمحافظة أنطاليا، المقابلة لجزيرة كاستيلوريزو اليونانية الواقعة على بعد كيلومترين فقط عن السواحل التركية، بالتزامن مع زيارة رئيسة اليونان كاترينا ساكيلاروبولو لها.

استفزازات تركية

يذكر أن اليونان أكدت سابقا ألا تفاوض مع أنقرة قبل وقف ما وصفته “بالاستفزازات التركية”، بينما سعت ألمانيا والحلف الأطلسي إلى التوسط لحل تلك الأزمة.

وأدى الخلاف على احتياطيات النفط والغاز إلى حشد عسكري في شرق البحر المتوسط من قبل عدة أطراف، كما فاقم الخلاف التركي الأوروبي. فقد أرسلت تركيا واليونان، وهما عضوتان في حلف الناتو، سفناً حربية إلى المنطقة حيث كانت السفينة أوروك ريس منخرطة في أبحاث، وأجرتا تدريبات عسكرية لتأكيد مزاعمهما.

سفينة التنقيب التركية  أوروك ريس سفينة التنقيب التركية أوروك ريس

تصاعد حدة التوتر

وتصاعدت حدة التوتر في منطقة شرق البحر المتوسط بسبب مطالبات متبادلة بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى بأحقية كل طرف في المناطق البحرية التي يعتقد أنها غنية بالغاز الطبيعي.

وأمس السبت دخلت الولايات المتحدة على هذا الملف. وأعرب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن قلق بلاده للغاية من تحركات تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط، داعيا إلى التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة‭‭‭‭ ‬‬‬‬المحتدمة حول الموارد الطبيعية في البحر.

كما قال خلال زيارة خاطفة لقبرص مساء السبت التقى فيها بالرئيس نيكوس أناستاسياديس “تحتاج دول المنطقة للتوصل دبلوماسيا وسلميا إلى حل لخلافاتها بما في ذلك ما يتعلق بقضايا الأمن ومصادر الطاقة”. وأضاف “تصاعد حدة التوتر العسكري لن يساعد أحدا سوى أولئك الخصوم الذين يرغبون في رؤية الانقسام في وحدة الدول عبر الأطلسي”.




موقع العربية

شاهد أيضاً

نهاية كورونا لا تلوح في الأفق حتى الآن

آخر تحديث: الأربعاء 12 صفر 1442 هـ – 30 سبتمبر 2020 KSA 15:48 – GMT …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *