الرئيسية / غير مصنف / “كورونا” يتفشى بين قوات الأمم المتحدة في لبنان.. ويصيب 90 جندياً

“كورونا” يتفشى بين قوات الأمم المتحدة في لبنان.. ويصيب 90 جندياً

عزل المرضى ونقلهم إلى مكان مجهز

أعلنت قوّة الأمم المتّحدة المؤقّتة في جنوب لبنان “يونيفيل”، اليوم (الأحد)، إصابة تسعين من عناصرها بفيروس كورونا المستجد، في وقت تشهد البلاد ازدياداً متصاعداً في تفشي الوباء خلال الأسابيع الأخيرة.

وبين الناطق الرسمي باسم اليونيفيل أندريا تيننتي، أن 88 من المصابين ينتمون إلى الوحدة ذاتها بينما ينتمي الاثنان الآخران إلى وحدة أخرى، بحسب ما أوردت “فرانس 24”.

وأضاف أن المصابين في عزلة تامة، وجرى نقلهم إلى مكان مجهز لحالات “كوفيد-19”.

ويبلغ عدد القوة الدولية في جنوب لبنان 10,334 جندياً يتحدرون من 45 دولة.

الأمم المتّحدة
يونيفيل

“كورونا” يتفشى بين قوات الأمم المتحدة في لبنان.. ويصيب 90 جندياً


سبق

أعلنت قوّة الأمم المتّحدة المؤقّتة في جنوب لبنان “يونيفيل”، اليوم (الأحد)، إصابة تسعين من عناصرها بفيروس كورونا المستجد، في وقت تشهد البلاد ازدياداً متصاعداً في تفشي الوباء خلال الأسابيع الأخيرة.

وبين الناطق الرسمي باسم اليونيفيل أندريا تيننتي، أن 88 من المصابين ينتمون إلى الوحدة ذاتها بينما ينتمي الاثنان الآخران إلى وحدة أخرى، بحسب ما أوردت “فرانس 24”.

وأضاف أن المصابين في عزلة تامة، وجرى نقلهم إلى مكان مجهز لحالات “كوفيد-19”.

ويبلغ عدد القوة الدولية في جنوب لبنان 10,334 جندياً يتحدرون من 45 دولة.

13 سبتمبر 2020 – 25 محرّم 1442

05:59 PM


عزل المرضى ونقلهم إلى مكان مجهز

أعلنت قوّة الأمم المتّحدة المؤقّتة في جنوب لبنان “يونيفيل”، اليوم (الأحد)، إصابة تسعين من عناصرها بفيروس كورونا المستجد، في وقت تشهد البلاد ازدياداً متصاعداً في تفشي الوباء خلال الأسابيع الأخيرة.

وبين الناطق الرسمي باسم اليونيفيل أندريا تيننتي، أن 88 من المصابين ينتمون إلى الوحدة ذاتها بينما ينتمي الاثنان الآخران إلى وحدة أخرى، بحسب ما أوردت “فرانس 24”.

وأضاف أن المصابين في عزلة تامة، وجرى نقلهم إلى مكان مجهز لحالات “كوفيد-19”.

ويبلغ عدد القوة الدولية في جنوب لبنان 10,334 جندياً يتحدرون من 45 دولة.




سبق

شاهد أيضاً

يجب تنفيذ اتفاق الأسرى فوراً

آخر تحديث: الاثنين 10 صفر 1442 هـ – 28 سبتمبر 2020 KSA 17:03 – GMT …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *