الرئيسية / غير مصنف / شركة صينية ستطرح لقاح كورونا.. رذاذ متطاير

شركة صينية ستطرح لقاح كورونا.. رذاذ متطاير

المصدر: دبي – العربية.نت

وافقت الصين على المرحلة الأولى من الاختبار البشري للقاح رذاذ الأنف ضد فيروس كورونا، والذي شارك في تطويره باحثون من جامعة شيامن وجامعة هونغ كونغ، وكذلك شركة صناعة اللقاحات Beijing Wantai Biological Pharmacy Enterprise Co.

وبحسب بلومبرغ، جرى تطوير رذاذ الأنف سابقًا كلقاح ضد الأنفلونزا ويوصى باستخدامه بين الأطفال والبالغين الذين يرغبون في تجنب الحقن بالإبرة لتلك اللقاحات الأكثر شيوعًا.

وعلى الرغم من أنه ليس الخيار الأكثر شيوعًا، إلا أن العلماء في جميع أنحاء العالم يعملون على تطوير البخاخات كبديل لحقن العضلات لجميع أنواع اللقاحات.

ويأمل بعض العلماء من اللقاح الذي يتم رشه عن طريق الأنف، أن يكون لديه فرصة أفضل لوقف انتشار الفيروس التاجي من خلال مجرى التنفس.

يمكن أن تثير الحقن بالإبرة استجابة مناعية منتظمة للوقاية من المرض الشديد، ولكنها قد لا تكون قوية بما يكفي لدرء العدوى.

وأظهرت الدراسات قبل السريرية أن لقاح الأنف يمكن أن يقلل بشكل كبير من تلف الرئة بين الفئران عند مواجهة فيروس كورونا، حسبما ذكرت Science and Technology Daily.

سباق عالمي

وينضم رذاذ الأنف إلى حوالي 35 مرشحًا آخر من اللقاحات التي تخضع في الوقت الحالي، للاختبار البشري، حيث يشتد السباق العالمي للإعلان عن أول من يمتلك لقاحًا فعالًا ضد الممرض المميت.

وفي أعقاب نكسة AstraZeneca أكد مطورو اللقاحات الأكثر تقدمًا في الصين، بما في ذلك CanSino Biologics Inc وChina National Biotec Group Co المملوكة للدولة، على سلامة مسارات تجاربهم.

وقالت شركة CNBG إن طلقتي الرذاذ اللتين تخضعان للاختبار فعالة في درء العدوى.

قال تشو سونغ، المستشار لشركة CNBG في مقال نُشر في Science and Technology Daily إنه لم يبلغ أي من الدبلوماسيين والعاملين الصينيين الذين يسافرون إلى المناطق الساخنة للفيروسات في الخارج عن إصابات بعد عدة أشهر من تلقي اللقاحات.

قالت CanSino التي تستخدم تقنية صنع لقاح مماثلة لتلك المستخدمة في AstraZeneca إن طلقة الرذاذ المدعومة من الجيش الصيني آمنة ولم تسبب أي آثار جانبية خطيرة أثناء الاختبار.

ودافع Zhu Tao المؤسس المشارك لشركة CanSino وكبير المسؤولين العلميين، عن اللقاح ضد الانتقادات التي تقول إنه يبدو أنه يحفز عددًا أقل من الأجسام المضادة مقارنةً بتلك الناتجة عن المنافسين بما في ذلك AstraZeneca و Moderna Inc قال إن الاختلاف في قراءات الأجسام المضادة هو نتيجة لاستخدام طرق قياس مختلفة وفق عرض تقديمي قدمه للمستثمرين هذا الأسبوع.




موقع العربية

شاهد أيضاً

لبنان على شفير الهاوية.. أتصنف باريس حزب الله إرهابيا؟

آخر تحديث: الخميس 13 صفر 1442 هـ – 01 أكتوبر 2020 KSA 09:11 – GMT …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *