الرئيسية / غير مصنف / تغريم سائح أخذ حفنة من رمال ملونة في جزيرة ايطالية بأكثر من ألف دولار

تغريم سائح أخذ حفنة من رمال ملونة في جزيرة ايطالية بأكثر من ألف دولار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– صدرت أوامر لسائح فرنسي بدفع غرامة قدرها ألف يورو، أي حوالي 1200 دولاراً، بعد محاولته السفر من سردينيا، حاملاً معه أكثر من أربعة أرطال من الرمال المحلية في حقائبه.


وتعد الرمال البيضاء للجزيرة الإيطالية محمية، ويواجه السياح غرامات وعقوبات السجن عند إزالتها من الشواطئ المحلية.


وقُبض على الرجل، وهو صاحب هوية مجهولة، في مطار “كالياري إلماس” في الأول من سبتمبر/ أيلول، بعد العثور على عبوة تحتوي على 4.4 رطل من الرمل في حوزته.


وقال متحدث باسم مجموعة بيئية في الجزيرة لـCNN: “تمت مصادرة العبوة، وهي الآن في غرفة العمليات، حيث نحتفظ بالأشياء التي تتم مصادرتها. وفي نهاية العام، عادة ما يكون لدينا العديد من عبوات الرمال المتراكمة”.


وفي عام 2017، تم فرض هذا القانون الإقليمي الذي يجعل أخذ الرمال من شواطئ سردينيا أمراً غير قانونياً.


إيطاليا

وتتراوح الغرامات بين 500 يورو و3000 يورو، أي بين 600 دولار و3550 دولاراً، بالاعتماد على المكان والكمية التي تم أخذها، وفقاً للمتحدث.


وتم فرض هذه القوانين لأن الحوادث باتت تتكرر بشكل أكبر وتسبب المشاكل. وأضاف المتحدث أن الشواطئ ذات الرمال الملونة أو الوردية أو ناصعة البياض مستهدفة بشكل خاص.


وأضاف المتحدث باسم المجموعة البيئية في الجزيرة: “في العام الماضي وجدنا موقعاً على شبكة الإنترنت، كان يبيع رمالنا كهدايا تذكارية. لقد أصبحت ظاهرة معروفة جداً هنا في أوروبا”.


وأضاف أن  الضوابط أصبحت “أكثر صرامة” خلال السنوات الثلاث الماضية، ومشيراً إلى أن “العقوبات باتت أكثر خطورة، فنحن نعمل مع الشرطة وهم يقومون بإنذارنا”.


ويتواصل الناس عادة مع السلطات بمجرد رؤية سياح يسرقون الرمال.


وفي العام الماضي، صادرت الشرطة 88 رطلاً من الرمال من ثنائي فرنسي يزور الجزيرة.


وغُرًم مقيم بريطاني بأكثر من 1000 دولار في عام 2018، عندما اكتشفت السلطات رمالًا مأخوذة من شاطئ بالقرب من مدينة أولبيا الشمالية.



CNN Arabic

شاهد أيضاً

الانتخابات الأمريكية 2020: من الفائز في “اشتباك” ترامب وبايدن في مناظرتهما التلفزيونية؟

أنتوني زورتشر مراسل بي بي سي لشؤون أمريكا الشمالية قبل 3 ساعة صدر الصورة، Getty …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *