الرئيسية / غير مصنف / إيران تفتح المدارس.. ونواب يلوحون بعزل وزير التربية

إيران تفتح المدارس.. ونواب يلوحون بعزل وزير التربية

المصدر: العربية.نت – صالح حميد

أعلنت إيران السبت فتح المدارس بينما انتقد رئيس المؤسسة العامة للنظام الطبي في البلاد، محمد رضا ظفرغندي، التغيير المفاجئ في قرار وزارة التربية والتعليم بإعادة فتح المدارس على جميع المستويات في أعقاب تفشي كورونا مجددا.

ووجه ظفرغندي، بحسب ما أفادت وكالة “مهر” الإيرانية، رسالة إلى وزير التربية والتعليم الإيراني محسن حاج ميرزائي، اعتبر فيها أن هذا القرار “مخالف لما سبق من مضامين وتوجيهات” الوزارة.

وأكد المسؤول الطبي أن الوضع غير مستقر في جميع المحافظات في البلاد، ومثير للقلق.

كما انتقد مخالفة التوجيه التربوي السابق الذي صدر قبل ثلاثة أيام فقط من بدء العام الدراسي الجديد، قائلا إن “السبب الحقيقي لهذا القرار غير المتوقع لم يكشف للناس وآمل ألا يكون هناك سبب خارج المواد التعليمية”.

في المقابل تمسك الرئيس الإيراني حسن روحاني بإعادة فتح المدارس، وشدد في مؤتمر صحفي عبر الفيديو اليوم على أن “تعليم 15 مليون طالب لا يقل أهمية عن النظام الصحي.”، مضيفاً “لن يتم إغلاق التعليم في بلادنا حتى في أسوأ الأحوال”

طلاب في إيران (أرشيفية- فرانس برس)طلاب في إيران (أرشيفية- فرانس برس)

تلويح بعزل وزير التربية

بينما انتقد عدد من النواب الإيرانيين بشدة إعادة فتح المدارس أثناء تفشي الوباء، وهددوا بعزل وزير التربية والتعليم.

جاءت تلك الانتقادات، بالتزامن مع تسجيل الفيروس المستجد إصابات جديدة في صفوف البرلمان. فقد أفادت وكالات الأنباء الإيرانية بإصابة عضوين جديدين بالفيروس.

وأعلن الموقع الرسمي للبرلمان الإيراني “خانه ملّت”، السبت، إصابة إقبال شاكري ممثل طهران.

طلاب في إيران (أرشيفية- فرانس برس)طلاب في إيران (أرشيفية- فرانس برس)

فيما أفادت وكالة أنباء “دانشجو ” أمس الجمعة، بإصابة النائب موسى موسوي، ليرتفع بذلك عدد النواب المصابين بالوباء إلى 26 نائبا حتى الآن، وتوفي منهم ثلاثة.

يذكر أن حصيلة الوفيات في إيران بكوفيد-19 تجاوزت حتى الآن 22 ألفا من أصل 382772 حالة إصابة مؤكدة. وشهد البلد أول وأسوأ تفشٍ للفيروس في المنطقة.




موقع العربية

شاهد أيضاً

من الفيروس لتيك توك والمناخ.. معارك بكين وواشنطن تتواصل

آخر تحديث: الأربعاء 5 صفر 1442 هـ – 23 سبتمبر 2020 KSA 12:18 – GMT …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *